من بينهم مرضى وأطفال.. أوضاع مأساوية لمعتقلي أحداث مصر

عدد من معتقلي مظاهرات مصر حُرموا من مواكبة العودة المدرسية (الجزيرة)
عدد من معتقلي مظاهرات مصر حُرموا من مواكبة العودة المدرسية (الجزيرة)
محمد سيف الدين-القاهرة
 
كشف عدد من المحامين الذين حضروا التحقيقات مع موكليهم المعتقلين على خليفة المظاهرات المطالبة برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والتي أطلق عليها أحداث 20 سبتمبر/أيلول، عن جانب من معاناة المحتجزين.
 
وضمت قائمة المعتقلين الذين تجاوز عددهم ألف شخص -وفق تقديرات حقوقية-سيدة مصرية في العقد السادس من العمر، وهي مريضة بالسرطان ومدرسة مقيمة في الكويت، تم اعتقالها من ميدان التحرير (وسط القاهرة) أثناء وجودها في إحدى شركات السياحة لحجز تذكرة طيران للسفر، وفق ما أوضح المحامي الحقوقي محمد عيسى.

وأوضح عيسى -في تدوينه على موقع فسيبوك- أن السيدة الستينية لم تتلق علاجها منذ خمسة أيام مما يشكّل خطورة على سلامتها الشخصية.

اعتقال طفل
لم تقتصر المعاناة على السيدة الستينية فحسب، بل وصلت حد القبض على طفل في العقد الثاني من عمره لارتدائه قميص نادي الزمالك الذي تصادف وجوده في ميدان التحرير عقب مباراة السوبر بين الغريمين التقليديين الأهلي والزمالك.

وبحسب محامي المفوضية المصرية للحقوق والحريات (مجتمع مدني)، فإن الطفل محمد سعد عبد المجيد محمد علي (16 عاما)، وهو طالب في الصف الثاني الثانوي التجريبي من محافظة السويس، قضى ليلة قاسية عقب القبض عليه دون أن يعلم سبب احتجازه.

ويقول محامي المفوضية "بدأ التحقيق الساعة الرابعة فجرا مع الطفل وكان يرتجف من برودة الطقس وشعوره بالجوع بسبب تناوله كمية طعام قليلة منذ أن ألقي القبض عليه".

ويضيف المحامي أن الطفل انخرط في نوبة بكاء بسبب عدم تمكنه من الالتحاق بالمدرسة منذ الأسبوع الأول للموسم الدراسي، غير أن النيابة العمومية رفضت طلبه وقررت حبسه لتتحطم أحلام الطفل في الالتحاق بمدرسته.

حرمان
وجد الشاب الثلاثيني محمد أيمن حنفي -رب أسرة ويعمل مديرا ماليا وصاحب محل-نفسه متهما بالانضمام لجماعة إرهابية بعدما كان يتمنى أن يرافق ابنته في الأيام الأولى للدراسة التي انطلقت الاثنين الماضي.

ويقول المحامي الذي حضر التحقيقات مع حنفي "سمعنا أثناء التحقيق طابور المدرسة التي كانت قريبة من مقر النيابة، انفجر حنفي باكيا وظل يتساءل عن مصير ابنته في يومها الأول بالمدرسة ومدى احتفائها بهذا اليوم بارتداء ملابس جديدة في ظل غيابه عن العائلة".

وكان حقوقي قد كشف للجزيرة نت في وقت سابق أن المتهمين -تم إدراجهم جميعا ضمن القضية رقم 1338 لسنة 2019 التي حركتها نيابة أمن الدولة العليا- يواجهون اتهامات منها "الانضمام لجماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، والتظاهر دون إخطار، ونشر أخبار كاذبة، وإساءة استخدام وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي".

المصدر : الجزيرة