المنع من ممارسة الشعائر أحد أسباب إضراب المعتقلين السياسيين بالبحرين

المعتقلون السياسيون بسجون البحرين يشكون اضطهاد أجهزة الأمن لهم ومنعهم من حقوقهم (الأوربية)
المعتقلون السياسيون بسجون البحرين يشكون اضطهاد أجهزة الأمن لهم ومنعهم من حقوقهم (الأوربية)

قال الناشط البحريني المعتقل ناجي فتيل -في تسجيل صوتي من داخل محبسه بأحد سجون البحرين- إن معتقلين ينفذون إضرابات بسبب انتهاك حقوق السجناء.


وأضاف المعتقل البحريني أن العامين الأخيرين شهدا انتهاكات خطيرة لحقوق السجناء منها التعذيب الجسدي والنفسي واللفظي، لافتا إلى أن السجن الانفرادي والمنع من ممارسة الشعائر الدينية، أبرز أسباب الإضراب.


وتابع الناشط البحريني أن موضوع منع المعتقلين من تأدية الشعائر الدينية ليس السبب الوحيد في معاناة السجناء، وأوضح أن الاكتظاظ الشديد وغياب الرعاية الصحية وعدم الاعتناء بالسجناء، هي أيضا مشاكل يعانونها.

وقبل أسبوع نظمت شخصيات بحرينية معارضة وقفة أمام سفارة بلادهم في لندن، دعما للمعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام.

واستنكر المشاركون في الوقفة ما وصفوها بالظروف القاسية والمهينة التي يتعرض لها المعتقلون السياسيون في سجون البحرين.

وشاركت في الوقفة مؤسسات حقوقية بريطانية، طالبت بإصلاح حقوقي جذري في البحرين باعتباره مقدمة للإصلاح السياسي.

ويخوض مئات المعتقلين في سجني "جو" و"الحوض الجاف" إضرابا عن الطعام منذ 15 من الشهر الماضي، احتجاجا على ظروف اعتقالهم واضطهادهم.

المصدر : الجزيرة