عـاجـل: رويترز عن مسؤول كبير بالخارجية الأميركية: لم نر أي عمليات هروب كبيرة ناجحة للمحتجزين من تنظيم الدولة في سوريا

إيطاليا تسمح لسفينة إنقاذ بإنزال مهاجرين واتفاق أوروبي لاستقبالهم

المهاجرون على متن سفينة "أوشن فايكينغ" تركوا ليبيا الغارقة في النزاع وبعضهم تعرضوا للحرق الضرب بعصي خشبية ومعدنية (رويترز)
المهاجرون على متن سفينة "أوشن فايكينغ" تركوا ليبيا الغارقة في النزاع وبعضهم تعرضوا للحرق الضرب بعصي خشبية ومعدنية (رويترز)

سمحت إيطاليا السبت لسفينة الإنقاذ "أوشن فايكينغ" بإنزال 82 مهاجرا في ميناء لامبيدوسا (جنوب) بعد قضائها ستة أيام في البحر، في حين أعلنت فرنسا عن التوصل إلى اتفاق خاص بين إيطاليا وفرنسا وألمانيا والبرتغال ولوكسمبورغ على توزيع المهاجرين بينها.

وجاءت الموافقة الإيطالية -التي تشكل قطيعة مع سياسة وزير الداخلية السابق ماتيو سالفيني (يميني متطرف)- بعد أيام من تولي حكومة جديدة مهامها منبثقة من تحالف بين حركة "خمس نجوم" والحزب الديمقراطي (يسار) غاب عنها سالفيني.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى منذ 14 شهرا التي تعرض فيها السلطات الإيطالية ميناء على سفينة إنقاذ رغم أن القرار تطلب ستة أيام وضمانات أوروبية بشأن تقاسم المهاجرين.

وأفادت منظمة "أس أو أس المتوسط" المشغلة للسفينة السبت عبر تويتر بأن "أوشن فايكينغ تلقت للتو أوامر من مركز تنسيق عمليات الإنقاذ البحري في روما بالتوجه إلى لامبيدوسا".

اتفاق أوروبي
وأكد وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير أن إيطاليا وفرنسا وألمانيا والبرتغال ولوكسمبورغ اتفقت على السماح بإنزال ركاب السفينة، وعلى توزيع المهاجرين بين الدول الخمس، وأضاف "علينا الآن الاتفاق على آلية أوروبية حقيقية مؤقتة".

وبحسب صحيفة "لاريبوبليكا" الإيطالية، فإن فرنسا وألمانيا قبلتا أن تستقبل كل منهما ربع عدد المهاجرين الذين تم إنقاذهم، في حين ستستقبل إيطاليا 10% من هذا العدد.

وبحسب وسائل إعلام إيطالية، فإن حرس السواحل سيرسل سفينة لنقل المهاجرين إلى اليابسة بغرض عدم التشويش على عمليات ميناء جزيرة لامبيدوسا الصغيرة.

وأفادت منظمة "أطباء بلا حدود" -التي تشرف على السفينة إلى جانب "أس أو أس المتوسط"- بأن المهاجرين هم 58 رجلا وست نساء و18 طفلا.

وذكرت المنظمة أن المهاجرين الذين تركوا ليبيا الغارقة في النزاع "أبلغوا أطباءنا أنهم تعرضوا للحرق ببلاستيك منصهر وضربوا بعصي خشبية ومعدنية"، مشيرة إلى أن "العديد منهم يعانون مشكلات نفسية وصدمات".

المصدر : وكالات