ميدل إيست آي: مصر تعتقل نجل مسؤول فلسطيني كبير

رامي شعث (مواقع التواصل)
رامي شعث (مواقع التواصل)

أشار موقع ميدل إيست آي إلى بيان أصدرته أسرة رامي شعث، ابن الدبلوماسي والمفاوض الفلسطيني البارز السابق نبيل شعث، يوم الأربعاء، قالت فيه إن رامي محتجز في مصر منذ يوليو/تموز بتهم تتعلق بمساعدة جماعة إرهابية، بناء على "نتائج" لم يسمح له أو لمحاميه بفحصها.

وقال البيان إن زوجة رامي -وهي مواطنة فرنسية عاشت في مصر طوال سبع سنوات- رُحّلت أيضا "بالقوة وبطريقة تعسفية" بعد مشاهدة اعتقاله في القاهرة مطلع الشهر الماضي.

وأشار الموقع إلى أن رامي (48 عاما) يحمل جنسية فلسطينية مصرية مزدوجة، وهو مقيم في القاهرة وكان نشطا في السياسة المصرية، وفي عام 2015 أسس مبادرة مشتركة لحركة مقاطعة إسرائيل في مصر.

وأشار بيان الأسرة الذي شاركته زوجة رامي على صفحتها في الفيسبوك، إلى أن رامي اعتقل بسبب معارضته الصريحة لخطة السلام التي تقودها الولايات المتحدة بين إسرائيل والفلسطينيين المسماة "صفقة القرن".

وقال البيان "قبيل اعتقاله عبر رامي بكل وضوح عن معارضته لصفقة القرن وأي مشاركة مصرية في مؤتمر البحرين. واليوم رامي محتجز تعسفيا بسبب نشاطاته المشروعة والسياسية السلمية، ومتهم في قضية جنائية لا أساس لها ولا دليل فيها ضده".

وذكر البيان أنه معتقل في سجن طرة السيئ السمعة تحت ظروف قاسية. ودعت زوجته سيلين ليبرون إلى إطلاق سراحه وقالت إن اعتقاله كان "كارثة"، وقالت لوكالة الأنباء الفرنسية "هو معتقل لأنشطته السلمية".

المصدر : ميدل إيست آي