مرصد إعلامي: 41 انتهاكا ضد الصحفيين بمصر في يونيو

مقر نقابة الصحفيين في مصر (رويترز)
مقر نقابة الصحفيين في مصر (رويترز)

كريم عادل-القاهرة

وثق المرصد العربي لحرية الإعلام (منظمة حقوقية مستقلة) 41 انتهاكا طالت الصحفيين في مصر خلال يونيو/حزيران الماضي، وفي العادة تعلن السلطات المصرية حفاظها على حرية الإعلام والصحافة وتنفي اتهامات المنظمات الحقوقية.

وتصدر الانتهاكات صعود أعداد الصحفيين الموقوفين إلى 85 صحفيا وصحفية بعد توقيف 3 دفعة واحدة خلال الشهر الماضي مع استمرار الاختفاء القسري لصحفي للشهر الثالث على التوالي.

وقال المرصد في تقريره الشهري الذي وصل الجزيرة نت "لقد كان شهر يونيو/حزيران 2019 صعبا على الجماعة الصحفية بمصر، حيث كثفت السلطات المصرية نيران قمعها على الصحفيين والصحفيات بشكل فاق التوقعات"، مؤكدا أن "تلك السلطات ماضية في إهدار الحقوق وإلغاء الدستور والقانون".

وأضاف أن مجرد "الأمل" بات تهمة يحاسب عليها اثنان من الصحفيين البارزين اللذين اعتقلا في 20 يونيو/حزيران، وهما حسام مؤنس وهشام فؤاد.

وأشار إلى أن الدفاع عن حرية الزوج إعلاميا تهمة جديدة كانت سببا في اعتقال الصحفية آية علاء حسني زوجة الصحفي حسن القباني، موضحا أن هذه الأسرة تشهد موجة جديدة من التنكيل حيث ما زال القباني رهن التدابير الاحترازية.

وطالت جريمة الاختفاء القسري -بحسب المرصد- هذا الشهر حالتين، الأولى الصحفي يسري مصطفى الذي دخل شهره الثالث في الاختفاء القسري، والثانية الصحفية آية علاء حسني التي مكثت 12 يوما رهن الإخفاء القسري قبل ظهورها في 29 يونيو/حزيران وحبسها 15 يوما.

وأوضح المرصد أن جريمة حجب المواقع تواصلت ليرتفع عدد المواقع المحجوبة بمصر إلى 520 موقعا بعد حجب موقعي وكالة الأناضول التركية والتلفزيون التركي، مع استمرار أزمة حجب موقع التحرير الإخباري.

المصدر : الجزيرة