منظمة حقوقية تتهم وحدات كردية بارتكاب جرائم حرب بحق السوريين

قوات سوريا الديمقراطية متهمة بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق آلاف السوريين شرقي البلاد (الجزيرة)
قوات سوريا الديمقراطية متهمة بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق آلاف السوريين شرقي البلاد (الجزيرة)

اتهم المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان "قوات سوريا الديمقراطية" بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق آلاف السوريين شرقي البلاد، بغطاء من التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة.

ووفق المرصد، تشمل تلك الجرائم: التجنيد الإجباري للأطفال، والتعذيب بالضرب المبرح، والاحتجاز في مراكز غير معدة للتوقيف أياما طويلة.

وبحسب المرصد، فإن تلك الجرائم مستمرة "بدعم وتنسيق غير مبررين من قوات التحالف"، بقيادة الولايات المتحدة الأميركية التي تدعم قوات سوريا الديمقراطية عسكريا منذ تأسيسها.

وأعلن عن تأسيس "قوات سوريا الديمقراطية" -التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية- في مدينة القامشلي (شمال شرق سوريا) في أكتوبر/تشرين الأول 2015.

وذكر المرصد أن أخطر تلك الانتهاكات حاليا هو التجنيد الإجباري لمواطنين بينهم أطفال، وتنفيذ إعدامات بحق المدنيين بحجة أنهم يتبعون لتنظيم الدولة.

وقد أظهر فيديو مسرب حديثا عناصر من "قوات سوريا الديمقراطية" وهم يعدمون شابين عربيين بطريقة وحشية في المعتقل، ثم ينكلون بجثتيهما.

وكان المرصد الأورومتوسطي حصل على مقطع فيديو يظهر جنديا ملثما من "قوات سوريا الديمقراطية" وهو يضرب فتاة ورجلا بعد تقييدهما، ويوجه الشتائم إليهما لرفضهما الذهاب إلى معسكرات التجنيد الإجباري.

وأشار المرصد الحقوقي إلى مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي يعود تاريخه إلى مايو/أيار 2018، ويظهر أحد أفراد "قوات سوريا الديمقراطية" وهو يعدم رجلا وزوجته كانا يستقلان دراجة نارية لمجرد مرورهما إلى جانب جدار كتبت عليه عبارات ضد أحد القيادات الكردية.

وأوضح أن المقطع المصور أظهر أحد أفراد "قوات سوريا الديمقراطية" وهو يتلفظ بشتائم مسيئة للعرب خلال حديثه بلغة كردية، قبل أن يقتل الزوجين.

المصدر : وكالة الأناضول