بعد اعتقال دام يوما.. الإفراج عن رئيس اتحاد الصحفيين السودانيين

الصادق الرزيقي تعرض للاعتقال الأربعاء وتم الإفراج عنه الخميس (الصحافة السودانية)
الصادق الرزيقي تعرض للاعتقال الأربعاء وتم الإفراج عنه الخميس (الصحافة السودانية)

أفرجت السلطات السودانية مساء اليوم الخميس على رئيس الاتحاد العام للصحفيين السودانيين الصادق الرزيقي بعد اعتقال تواصل منذ مساء أمس الأربعاء لأسباب لا تزال مجهولة.

وكان الاتحاد قد طالب المجلس العسكري في بيان أصدره صباح الخميس بإطلاق سراح الصادق الرزيقي وتوضيح سبب اعتقاله أو تقديمه لمحاكمة عادلة في حالة ثبوت ما يستدعي اعتقاله أو محاكمته.

وأفاد البيان بأن الاتحاد عقد صباح اليوم اجتماعا طارئا للتداول حول اعتقال الرزيقي رئيس الاتحاد العام للصحفيين السودانيين ورئيس الفدرالية الأفريقية للصحفيين ورئيس اتحاد صحفيي شرق أفريقيا ونائب رئيس اتحاد الصحفيين العرب، وقال إن الاتحاد فقد الاتصال برئيسه به منذ عصر الأربعاء، قبل أن يتضح لاحقا أنه معتقل دون أن تتوفر لديه معلومات عن أسباب اعتقاله.

وأشار إلى أن المكتب التنفيذي للاتحاد شكّل لجنة للاتصال الفوري بالمجلس العسكري والجهات ذات الصلة لمعرفة ملابسات اعتقال الرزيقي، وقال إن المكتب التنفيذي للاتحاد سيظل في حالة انعقاد دائم لمتابعة الأمر وإبلاغ الرأي العام بالمعلومات أولا بأول.

ونقل المكتب التنفيذي للاتحاد القلق العميق للاتحاد الدولي للصحفيين والفدرالية الأفريقية للصحفيين واتحاد صحفيي شرق أفريقيا واتحاد الصحفيين العرب على اعتقال الصادق الرزيقي.

إحباط انقلاب
وكان الجيش السوداني أعلن أمس الأربعاء إحباطه محاولة انقلاب قال إنه شارك فيها رئيس الأركان الفريق أول ركن هاشم عبد المطلب وعدد من ضباط الجيش وجهاز الأمن والمخابرات وقيادات من الحركة الإسلامية وحزب المؤتمر الوطني البائد (الحاكم سابقا)، دون تفاصيل أخرى.

ويشهد السودان تطورات متسارعة ومتشابكة ضمن أزمة الحكم منذ أن عزلت قيادة الجيش عمر البشير من الرئاسة يوم 11 أبريل/ نيسان الماضي تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة