ترحيب بإطلاق سراح قطري في السعودية ومطالبة بالإفراج عن آخر

السلطات في السعودية متهمة بممارسة انتهاكات وتمييز بحق المواطنين القطريين وفقا للجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر (رويترز-أرشيف)
السلطات في السعودية متهمة بممارسة انتهاكات وتمييز بحق المواطنين القطريين وفقا للجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر (رويترز-أرشيف)

رحبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر بإطلاق سراح المواطن القطري محسن الكربي الذي كان مختفيا قسريا في السعودية، وطالبت في الوقت نفسه بالإفراج الفوري عن طالب قطري معتقل في سجون المملكة.

وقالت اللجنة في بيان أصدرته اليوم الأحد إنها ترحب بإطلاق سراح الكربي "الذي كان مختفيا قسريا لدى السلطات السعودية منذ 21 أبريل (نيسان) 2018، والذي حرم من أبسط حقوقه الأساسية في الاتصال بأسرته أو محاميه. كما عجزت أسرته عن تحديد مكان احتجازه، أو معرفة التهمة الموجهة له طيلة فتره اختفائه القسري".

وأشارت إلى أنها ظلت على اتصال دائم بهيئات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية لمطالبة السعودية بالكشف عن مكان الكربي والمطالبة بإطلاق سراحه.

وطالبت اللجنة السلطات السعودية بتعويض الكربي عن الضرر الذي لحق به خلال فترة اختفائه القسري.

كما طالبتها بالإفراج الفوري عن الطالب القطري عبد العزيز عبد الله المعتقل تعسفيا في سجون المملكة منذ يوليو/تموز 2018 دون تقديمه للمحاكمة.

ودعت اللجنة القطرية الهيئات الأممية والمنظمات الدولية إلى إجراء تحقيقات واسعة بشأن ما قالت إنها انتهاكات ومخالفات جسيمة وممنهجة وإجراءات تمييزية من قبل السلطات السعودية بحق المواطنين القطريين.

وقد أصدرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر بيانات وتقارير عديدة توثق تلك الإجراءات السعودية منذ فرض الحصار على قطر في يونيو/حزيران 2017 من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

المصدر : الجزيرة