قتل وتعذيب وإهمال طبي.. 1099 انتهاكا بحق المعتقلين في مصر

المنظمة تؤكد استمرار السلطات المصرية في ارتكاب الانتهاكات بحق المعتقلين (الجزيرة)
المنظمة تؤكد استمرار السلطات المصرية في ارتكاب الانتهاكات بحق المعتقلين (الجزيرة)

 كريم عادل-القاهرة

كشفت إحصائيات موثقة أصدرتها منظمة "كوميتي فور جستس" (مؤسسة حقوقية مصرية مستقلة) في تقريرها عن مراقبة مراكز الاحتجاز المصرية -الرسمية وغير الرسمية- خلال مارس/آذار وأبريل/نيسان 2019 عن ارتكاب السلطات المصرية 1099 انتهاكا بحق المعتقلين في مقار الاحتجاز.

وأكدت المنظمة في تقريرها الصادر أمس الثلاثاء استمرار إهدار حقوق الإنسان والقانون والدستور في مصر، ولم يتسنَ الحصول على تعليق رسمي، غير أن السلطات المصرية عادة ما تنفي اتهامات منظمات حقوق الإنسان وتهاجمها.

اعتقال تعسفي وإهمال طبي
وبحسب التقرير، فقد رصد فريق المراقبة في المنظمة 1099 انتهاكا، منها 877 حالة انتهاك خلال مارس/آذار 2019، و220 انتهاكا في أبريل/نيسان 2019، بالإضافة إلى حادثتي تعذيب.

وتصدر كل من الاعتقال التعسفي والإهمال الطبي قائمة الانتهاكات، كما سجل سجن طرة شديد الحراسة وسجن القناطر للنساء أكبر عدد من الانتهاكات خلال هذين الشهرين.

المدير التنفيذي لـ"كوميتي فور جستس" أحمد مفرح أكد للجزيرة نت على ضرورة تحمل السلطات المصرية المسؤولية الكاملة عن التزاماتها بموجب القانون، واستمرار المنظمة في رصد الواقع الحالي والمستمر داخل مراكز الاحتجاز.

وشدد مفرح على أهمية انخراط السلطات المصرية في حوار يمكن أن يبني إستراتيجيات وقوانين متماسكة ومتسقة نحو إنهاء تلك الانتهاكات ومنع الإفلات من العقاب في حالات انتهاكات حقوق الإنسان في مراكز الاحتجاز.

وفي مارس/آذار 2019 رصدت "كوميتي فور جستس" 470 حالة إخفاء قسري، وتصدرت ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ قائمة الانتهاكات بعدد 75 حالة إخفاء قسري، وكذلك 121 حالة اعتقال تعسفي شملت 29 أنثى و18 قاصرا، بالإضافة إلى 7 ناشطين عماليين و5 محامين حقوقيين وناشطين سياسيين، وقد سجلت محافظة القاهرة في مارس/آذار 2019 أكبر عدد من حالات الاعتقال التعسفي بعدد 47 حالة.
الاعتقال التعسفي والإهمال الطبي تصدرا قائمة الانتهاكات (الجزيرة)

قتل وتعذيب
ورصد التقرير أيضا في هذا الشهر ثلاثة حوادث قتل نتج عنها وفاة 10 أفراد، بالإضافة إلى رصد 8 حالات وفاة داخل 7 مراكز احتجاز مختلفة، و57 حالة إهمال طبي داخل 9 مراكز احتجاز مختلفة، و8 حالات حبس انفرادي و164 حالة سوء أوضاع احتجاز، و39 حالة تعذيب في 5 حوادث داخل 4 مقار احتجاز مختلفة، وقد سجل سجن طنطا العمومي أعلى عدد من تلك الحوادث بواقع 36 حالة.

وتصدر الإخفاء القسري قائمة الانتهاكات كذلك بحسب التقرير في أبريل/نيسان 2019، فمن أصل 220 حالة رصدت "كوميتي فور جستس" 55 حادثة إخفاء قسري، وتصدرت ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ اﻟﺸﺮﻗﻴﺔ قائمة الانتهاكات بعدد 32 حالة، في حين جاء الاعتقال التعسفي وسوء أوضاع الاحتجاز في المرتبتين الثانية والثالثة على الترتيب، بعدد 49 حالة اعتقال تعسفي، و29 حالة سوء أوضاع.

ورصد التقرير 6 حوادث في أبريل/نيسان 2019 بواقع 22 حالة وفاة، و8 حالات وفاة داخل مراكز الاحتجاز، 6 منها بسبب الإهمال الطبي، و2 بسبب الانتحار، و24 حالة إهمال طبي داخل مراكز الاحتجاز.

ووفقا لفريق التوثيق في المؤسسة، فإن من بين جميع الحالات التي تم رصدها خلال مارس/آذار وأبريل/نيسان 2019 تم توثيق (درجة أعلى في المعلومات من حالات الرصد) 71 انتهاكا ضد 43 معتقلا وقعت داخل 15 مركز احتجاز بمختلف أنحاء مصر.

وقالت مسؤولة الدعوة المناصرة في "كوميتي فور جستس" شيماء أبو الخير للجزيرة نت إنه من خلال عملية التوثيق توصل الفريق إلى أن 37 من أصل 43 معتقلا تعرضوا للإخفاء القسري، وأن 14 من أصل 43 معتقلا تعرضوا للتعذيب عقب اعتقالهم، كما تم توثيق 14 إهمالا طبيا في أماكن الاحتجاز و16 اعتقالا تعسفيا.

المصدر : الجزيرة