اتهامات للتحالف السعودي الإماراتي بارتكاب انتهاكات في اليمن

غارات التحالف السعودي الإماراتي في اليمن أدت لمقتل 375 مدنيا (الأناضول)
غارات التحالف السعودي الإماراتي في اليمن أدت لمقتل 375 مدنيا (الأناضول)

طالبت منظمة "مواطنة" اليمنية لحقوق الإنسان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بتشكيل لجنة تحقيق بشأن الانتهاكات باليمن في الدورة القادمة للمجلس في سبتمبر/أيلول المقبل.

وقالت المنظمة -في تقرير أصدرته في فرنسا- إن غارات التحالف السعودي الإماراتي تسببت في مقتل 375 شخصا بينهم 165 طفلا.

وأضافت أن التحالف شن 150 غارة على الأراضي اليمنية خلال العام الماضي.

وأكدت المنظمة مواصلة عملية تجنيد الأطفال بواسطة القوات الموالية للتحالف وقوات الحوثيين وقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وقالت إن هذه القوات عذبت مئات الأشخاص.

وأشارت إلى أن السعودية اعتقلت وأساءت معاملة صيادين يمنيين في الأراضي السعودية.

وقالت المنظمة إن غياب محاسبة التحالف السعودي الإماراتي وأطراف الصراع الأخرى تسبب في استمرار الانتهاكات بحق الشعب اليمني.

وذكرت أن الحوثيين وقوات الإمارات العربية المتحدة المقاتلة بالوكالة، والقوات الحكومية اليمنية، مارست الاختفاء القسري والتعذيب والاحتجاز التعسفي ضد عشرات الأشخاص.

كما احتجزت السعودية صيادين يمنيين وأساءت معاملتهم داخل أراضيها، وزرعت جماعة الحوثيين المسلحة الألغام المضادة للأفراد حسب التقرير.

ونقل التقرير عن رئيسة المنظمة رضية المتوكل قولها "كلما طال انتظار المجتمع الدولي من أجل محاسبة مجرمي الحرب السعوديين والإماراتيين واليمنيين -من الطرفين: الحوثيين وهادي- زادت صعوبة إعادة بناء اليمن".

كما حذرت من أن الهرب الفعلي من العقاب، والذي تتمتع به حاليا الأطراف المتحاربة، يشجع على الاستمرار في ارتكاب انتهاكات فظيعة، وتدمير اليمن في هذا الوضع.

وأضافت أن المدنيين يغرقون في المعاناة، في وقت يتردد فيه المجتمع الدولي في اتخاذ الإجراءات العاجلة، مثل وضع حد للدعم العسكري للأطراف المتحاربة ودعم المساءلة، ويستحق اليمنيون فرصة العيش بسلام كأي شعب آخر.

المصدر : وكالة الأناضول