الحالة 17 هذا العام.. وفاة شاب مصري معتقل جراء التعذيب

عدد المتوفين داخل مقرات الاحتجاز نتيجة الإهمال الطبي وسوء أوضاع الاحتجاز والتعذيب بلغ  762 معتقلاً منذ الإطاحة بمرسي (الجزيرة-أرشيف)
عدد المتوفين داخل مقرات الاحتجاز نتيجة الإهمال الطبي وسوء أوضاع الاحتجاز والتعذيب بلغ 762 معتقلاً منذ الإطاحة بمرسي (الجزيرة-أرشيف)

محمد سيف الدين-القاهرة

توفي أمس المعتقل في سجن وادي النطرون بمحافظة البحيرة (شمالي مصر) وائل محمود علي السباعي (22 سنة) تحت وطأة التعذيب، وفق ما كشفه المحامي الحقوقي أسامة بيومي.

وتعد وفاة وائل الحالة 17 هذا العام، وفق ما كشفه مصدر حقوقي للجزيرة نت.

واعتقل وائل في 16 أغسطس/آب 2013، وصدر حكم قضائي ضده بالحبس عشر سنوات في القضية المعروفة إعلاميا "بأحداث مسجد الفتح" بميدان رمسيس (وسط القاهرة)، وتضم 494 من أنصار الرئيس الأسبق محمد مرسي.

وكشف المحامي الحقوقي أسامة بيومي -في تدوينة له على موقع فيسبوك- عن أن "آخر مكالمة هاتفية تمت بين وائل ووالدته كانت من يومين، وأخبرها أنه يتعرض للتعذيب الشديد".

ومنذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي (أول رئيس مدني منتخب في البلاد)، بلغ عدد المتوفين والقتلى داخل مقرات الاحتجاز نتيجة الإهمال الطبي وسوء أوضاع الاحتجاز والتعذيب 762 معتقلاً، وذلك وفق رصد المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا (مجتمع مدني).

المصدر : الجزيرة