تجديد حبس الحقوقية هدى عبد المنعم وابنة خيرت الشاطر

عائشة: تهمتي فقط هي أنني بنت خيرت الشاطر (مواقع التواصل الاجتماعي)
عائشة: تهمتي فقط هي أنني بنت خيرت الشاطر (مواقع التواصل الاجتماعي)

كريم عادل-القاهرة

جددت محكمة جنايات القاهرة حبس الحقوقية المصرية هدى عبد المنعم 45 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات، كما جددت المحكمة حبس عائشة ابنة خيرت الشاطر نائب المرشد العام للإخوان المسلمين.

وقد تجاهلت المحكمة شكوى الحقوقية هدى عبد المنعم بشأن إهدار حقوقها الإنسانية، وفق مصادر قانونية تحدثت للجزيرة نت.

وكشفت هدى (60 عاما) عن تعرضها لـ"تمييز سلبي" في محبسها بسجن القناطر في محافظة القليوبية بمصر، وفق ما قالته للمحكمة مساء أمس السبت أثناء نظر تجديد حبسها في معهد أمناء الشرطة (جنوب القاهرة).

ونقل محامون عن هدى نص مرافعتها أمام القاضي التي تحدثت فيها عن نشاطها الحقوقي ودفاعها عن حقوق المرأة والطفل وفقدانها كافة هذه الحقوق في محسبها.

وكانت هدى مستشارة قانونية للمجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة تحت رئاسة شيخ الأزهر الراحل الدكتور سيد طنطاوي ثم الحالي الدكتور أحمد الطيب، ومثلت مصر على مدار 30 عاما في العديد من دول العالم وفي "كافة المؤتمرات الخاصة بالاتفاقيات والإعلانات الدولية الخاصة بالمرأة والطفل" وفق مرافعتها.

وقالت "الآن أنا أعاني من حرماني من حقوقي الإنسانية، لا أزور ولا أزار، وليس لي أي حقوق إنسانيه وأنا في مثل هذا السن".

وأشارت إلى أنها حين جاءت للجلسة لم تستطع الصعود إلى سيارة الترحيلات واضطرت لطلب مساعدة الحرس في رفعها.

وطالبت هدى بإخلاء سبيلها بضمان محل الإقامة، وهو ما رفضته المحكمة التي أصدرت قرارها بتجديد الحبس على ذمة قضية أمن دولة لسنة 2018.

وأسندت إليها نيابة أمن الدولة العليا مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها وتلقي تمويل بغرض إرهابي، والاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جريمة إرهابية.

وعلى ذمة القضية نفسها، جددت المحكمة كذلك حبس كل من عائشة ابنة خيرت الشاطر نائب المرشد العام للإخوان بمصر، وزوجها رجل الأعمال محمد أبو هريرة، وبهاء شقيق باسم عودة وزير التموين الأسبق.

وتحدثت عائشة أمام المحكمة عن معاناتها في الحبس الانفرادي بسجن القناطر وانتهاك كافة حقوقها الإنسانية.

وأشارت إلى حرمانها من دورة مياه في زنزانة انفرادية ضيقة ومنع الزيارة عنها منذ ثمانية أشهر، وأكدت أن تهمتها هي أنها بنت خيرت الشاطر.

المصدر : الجزيرة