45 أسيرا فلسطينيا يبدؤون إضرابا مفتوحا عن الطعام

الأسرى يطالبون بتحسين ظروفهم المعيشية ووقف الإجراءات التي تواجهها عائلاتهم خلال الزيارات (غيتي)
الأسرى يطالبون بتحسين ظروفهم المعيشية ووقف الإجراءات التي تواجهها عائلاتهم خلال الزيارات (غيتي)

شرع أسرى فلسطينيون في سجن عسقلان الإسرائيلي (جنوب إسرائيل) في إضراب مفتوح عن الطعام اليوم الأحد للمطالبة بتحسين ظروفهم المعيشية.

وقالت مسؤولة دائرة الإعلام في نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي) أماني سراحنة إن جميع الأسرى في سجن عسقلان وعددهم 45 بدؤوا إضرابا عن الطعام صباح الأحد.

وبحسب نادي الأسير والمؤسسات المعنية بشؤون الأسرى الفلسطينيين، فإن الإضراب يأتي احتجاجا على الظروف الصعبة التي يعيشونها، كمنعهم من الخروج لفترات كافية إلى ساحة السجن، والاقتحامات الليلية التي ينفذها الأمن الإسرائيلي.

كما يطالب الأسرى بوقف الإجراءات الصعبة التي تواجهها عائلاتهم خلال زيارتهم في السجن، وفق المصدر ذاته.

وشهد سجن عسقلان خلال شهر رمضان المبارك وأيام عيد الفطر الماضيين تشديدات واقتحامات لغرف الأسرى، ومصادرة الأجهزة الكهربائية والمراوح منهم، مما ضاعف معاناتهم في ظل الأجواء الحارة.

ووفق إحصائيات رسمية صدرت عن هيئة شؤون الأسرى (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية)، فقد وصل عدد الأسرى الفلسطينيين إلى 5700 معتقل، بينهم 230 طفلا و48 أسيرة و500 معتقل إداري (معتقلون بلا تهمة)، و1800 مريض بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل.

المصدر : وكالة الأناضول