وصفت كتاباتها بالقنابل الموقوتة.. إسرائيل تسجن كاتبة فلسطينية

لمى خاطر كاتبة مقالات بالعديد من الصحف الفلسطينية والعربية وأم لخمسة أبناء (الجزيرة)
لمى خاطر كاتبة مقالات بالعديد من الصحف الفلسطينية والعربية وأم لخمسة أبناء (الجزيرة)

أصدرت محكمة إسرائيلية اليوم الإثنين حكما بالسجن الفعلي 13 شهرا على الكاتبة الفلسطينية لمى خاطر (42 عاما).

وقالت هيئة شؤون الأسرى التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية -في بيان صحفي- إن محكمة عوفر العسكرية غربي رام الله أصدرت حكما بالسجن الفعلي بحق خاطر، وغرامة مالية بقيمة أربعة آلاف شيكل (نحو 1100 دولار).

واعتقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلية خاطر بتاريخ 24 يوليو/تموز 2018، من مدينة الخليل (جنوبي الضفة الغربية المحتلة).

وبحسب نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، فإن السلطات الإسرائيلية كانت تحقق مع المعتقلة خاطر بشأن كتاباتها وعضويتها في تنظيم محظور، وأوضح نادي الأسير -في بيان سابق أصدره في يونيو/حزيران 2018- أن خاطر تعرضت منذ اللحظة الأولى لاعتقالها إلى تحقيق قاس ومتواصل، استمر ساعات تتجاوز أكثر من عشرين ساعة يوميا، مقيدة بالكرسي طوال الوقت.

وأشار البيان، وفقا للمتابعة القانونية للمعتقلة، إلى أن عملية التحقيق ارتكزت في البداية على كتاباتها بشكل أساسي، حيث وصف المحققون كتاباتها بالقنابل الموقوتة.

ووجّه المحققون لخاطر تهمة العضوية في تنظيم فلسطيني محظور، وتقلد منصب فيه وتقديم خدمات له (لم يذكر اسم التنظيم)، مع بقاء قضية كتاباتها حاضرة في كل مجريات التحقيق، وفق المصدر ذاته.

وتكتب خاطر مقالات رأي صحفية، في العديد من الصحف الفلسطينية والعربية، وهي أم لخمسة أبناء.

المصدر : وكالة الأناضول