بيوم حرية الصحافة.. وقفة تضامنية مع الزميل محمود حسين في إثيوبيا

الزميل محمود حسين تحتجزه السلطات المصرية منذ ديسمبر/كانون الأول 2016 دون محاكمة (رويترز)
الزميل محمود حسين تحتجزه السلطات المصرية منذ ديسمبر/كانون الأول 2016 دون محاكمة (رويترز)

نظّم الصحفيون والحقوقيون المشاركون في فعاليات "اليوم العالمي لحرية الصحافة" في العاصمة الإثيوبية وقفة تضامنية مع الزميل محمود حسين، الذي تحتجزه السلطات المصرية منذ شهر ديسمبر/كانون الأول 2016 دون محاكمة.

وطالب المشاركون الذين ارتدوا قمصانا تحمل صورا للزميل محمود حسين، بالإفراج الفوري عنه، لا سيما وأنه ظل محبوسا في زنزانة انفرادية لأشهر عديدة، مما تسبب له في مشاكل صحية. كما طالبوا بحماية الصحفيين وسلامتهم في ظل زيادة حالات الاعتداء والجرائم المرتكبة في حقهم حول العالم.

وقد شهدت العاصمة الإثيوبية أديس أبابا اليوم الاحتفال الرسمي باليوم العالمي لحرية الصحافة لعام 2019، بمشاركة ممثلين عن 95 دولة.

وتستضيف إثيوبيا فعاليات الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يصادف 3 مايو/أيار من كل عام، بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والتعليم والثقافة (يونسكو) تحت شعار الإعلام من أجل الديمقراطية والصحافة والانتخابات في زمن التضليل الإعلامي.

وجرت الفعاليات بمقر الاتحاد الأفريقي، وبحضور الرئيسة الإثيوبية سهلي ورقي زودي، وزوماس كويسي كوارتي نائب رئيس مفوضية الاتحاد، والمدير العام لمنظمة اليونسكو، الفرنسية أودري أزولاي.

وشارك أكثر من 2000 شخصية من كبار الممثلين الحكوميين، والمجتمع المدني والمنظمات الإعلامية والجمعيات المهنيّة والأوساط الأكاديمية والقضائية يمثلون 95 دولة، حسب الجهات المنظمة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة