اقترفوا فظائع بالعراق وأفغانستان.. ترامب يتجه للعفو عن مجرمي حرب

اقترفوا فظائع بالعراق وأفغانستان.. ترامب يتجه للعفو عن مجرمي حرب

ترامب طلب التحضير الفوري للوثائق اللازمة لإصدار العفو في أسرع وقت (الفرنسية)
ترامب طلب التحضير الفوري للوثائق اللازمة لإصدار العفو في أسرع وقت (الفرنسية)

طلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب إعداد ملفات بشأن العفو عن العديد من العسكريين الأميركيين المتهمين أو المدانين بارتكاب جرائم حرب، وفق ما أوردته صحيفة نيويورك تايمز.

ووفق الصحيفة، فإن من ضمن هؤلاء عسكريا من المقرر محاكمته بتهمة إطلاق النار على مدنيين عزل أثناء خدمته بالعراق.

وقال التقرير -نقلا عن مسؤولين أميركيين لم ينشر أسماءهم- إن ترامب طلب التحضير الفوري للوثائق اللازمة، مشيرا إلى أنه يفكر في العفو عن هؤلاء الرجال في "يوم الذكرى" الذي يوافق 27 مايو/أيار، والذي تحيي فيه الولايات المتحدة ذكرى جنودها الذين قتلوا في المعارك.

وذكر مسؤول أن تجميع ملفات العفو تستغرق عادة شهورا، لكن وزارة العدل حثت على استكمال هذا العمل قبل هذه العطلة.

ويخص أحد الطلبات إدوارد جالاجر قائد العمليات الخاصة في القوات الخاصة التابعة للبحرية الأميركية المقرر أن يمثل أمام المحكمة خلال الأسابيع المقبلة بتهمة إطلاق النار على مدنيين عزل، وقتل أسير من الأعداء بسكين أثناء خدمته في العراق.

وقالت نيويورك تايمز إنه من المعتقد أيضا أن يشمل ذلك قضية الرائد ماثيو جولستين الضابط بالقوات الخاصة بالجيش، والمتهم بقتل أفغاني أعزل في 2010 .

المصدر : رويترز