مسؤولة بالعفو الدولية: اغتيال خاشقجي تم لمجرد قوله الحقيقة

لافتة رفعت خلال وقفة سابقة بواشنطن تطالب بالعدالة في قضية خاشقجي (الأناضول)
لافتة رفعت خلال وقفة سابقة بواشنطن تطالب بالعدالة في قضية خاشقجي (الأناضول)

قالت مسؤولة في منظمة العفو الدولية (أمنستي) إن الصحفي السعودي جمال خاشقجي اغتيل لمجرد قوله الحقيقة.

وأضافت المسؤولة إن قتلة خاشقجي الذين قاموا بتصفيته داخل القنصلية السعودية في إسطنبول في 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي نفذوا جريمتهم، بحسب ما ورد عن أجهزة الاستخبارات الأميركية، بتوجيه من ولي العهد السعودي.

وكنا قد أوردنا أول الأمر في الخبر أن المسؤولة أكدت قيام هؤلاء العملاء السعوديين بالاغتيال بناء على توجيه من ولي العهد السعودي، وعند تفحص التصريح تبين أنها نسبته لتقارير الاستخبارات الأميركية المتعلقة بهذا الشأن.

ورغم نفي الرياض أي دور لمحمد بن سلمان في الجريمة فإنه يواجه اتهامات من أطراف عدة -بينها أعضاء بارزون في الكونغرس الأميركي- بأنه مسؤول مباشرة عن الجريمة التي نفذها فريق اغتيال سعودي مؤلف من 15 فردا.

وبعد أسابيع من قتل خاشقجي بطريقة وصفت بالمروعة أوردت الصحافة الأميركية تسجيلات اعترضتها الاستخبارات الأميركية تفيد بأن ولي العهد السعودي سعى لإسكات صوت الصحفي الذي كان ينتقد سياساته، سواء في المقالات التي كان يكتبها في صحيفة واشنطن بوست الأميركية أو خلال جلسات نقاش بمراكز بحثية دولية.

وقد دعت منظمة العفو الدولية اليوم الخميس الأمم المتحدة والعديد من الحكومات إلى فتح تحقيق نزيه وشامل ومستقل في قتل خاشقجي، وكانت وجهت قبل يومين دعوة مماثلة للأمين العام.

وقال المنظمة إنها لا تثق في النظام القانوني السعودي الذي قال أواخر العام الماضي إنه وجه تهما إلى 11 مشتبها بهم في قتل خاشقجي، مضيفة أنها ترفض غض الطرف عن جريمة الاغتيال التي وصفتها بالبشعة.

وفي بيان نشرته أول أمس الثلاثاء، قالت أمنستي إن من الواضح أن حكومة السعودية وحكومات دول أخرى تتستر على القضية حفاظا على التعاون الأمني وصفقات السلاح.

وطالبت في نفس البيان بإجراء تحقيق دولي مستقل باعتباره السبيل الوحيد لتجنب طمس آثار الجريمة، وقالت إنه لم تظهر بعد مرور ستة أشهر على اغتيال خاشقجي أي مؤشرات حقيقية على تحقيق العدالة في قضيته.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت المقررة الأممية الخاصة المعنية بحالات الإعدام التعسفي أنييس كالامار إن جلسات المحاكمة المغلقة في السعودية بشأن مقتل خاشقجي لا ترقى إلى مستوى المعايير الدولية، ودعت إلى جعلها علنية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة