منها السعودية وسوريا والسودان.. اتهام أميركي لـ16 دولة بانتهاك الحريات الدينية

قالت اللجنة الأميركية للحريات الدينية الدولية في تقريرها السنوي الصادر اليوم الاثنين، إن السعودية ترتكب انتهاكات بالغة الخطورة للحريات الدينية، كما أشار التقرير إلى انتهاكات أخرى في أنحاء العالم ولا سيما في الصين.

وفي توصياتها لوزارة الخارجية الأميركية، حددت اللجنة 16 دولة دعت إلى تصنيفها كدول "مثيرة للقلق الشديد" بشأن انتهاك الحريات الدينية، وهي السعودية وميانمار والصين وإريتريا وإيران وكوريا الشمالية وباكستان والسودان وطاجيكستان وتركمانستان وجمهورية أفريقيا الوسطى ونيجيريا وروسيا وسوريا وأوزبكستان وفيتنام.

وعقدت اللجنة مؤتمرا صحفيا في مجلس الشيوخ الأميركي لإعلان مضامين تقريرها اليوم الاثنين، علما بأنها هيئة مستقلة من هيئات الحكومة الفدرالية وتقدم توصياتها إلى الرئيس والكونغرس ووزارة الخارجية.

وأوضحت اللجنة -في بيان- أن الدول المثيرة للقلق الشديد بشأن انتهاك الحريات الدينية، هي الدول التي ترتكب انتهاكات منهجية ومتواصلة وصادمة، أو تغض الطرف عن مثل تلك الانتهاكات.

وأشارت اللجنة إلى أن عشرا من الدول الواردة في توصياتها الأخيرة قد صنفتها الخارجية الأميركية بالفعل دولا مثيرة للقلق الشديد في نوفمبر/تشرين الثاني 2018، وهي ميانمار والصين وإريتريا وإيران وكوريا الشمالية وباكستان والسعودية والسودان وطاجيكستان وتركمانستان.

وأشارت اللجنة في بيانها إلى "اعتقال أكثر من مليون مسلم من قومية الإيغور في الصين".

في الوقت نفسه، وضعت اللجنة 12 دولة على قائمة للانتهاكات من الدرجة الثانية، وهي أفغانستان وأذربيجان والبحرين وكوبا ومصر والهند وإندونيسيا والعراق وكزاخستان ولاوس وماليزيا وتركيا. وتشير هذه القائمة إلى دول تتوفر فيها بعض أسباب القلق، لا كلها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من ديني
الأكثر قراءة