دعوة لإجلاء المهاجرين المحتجزين في ليبيا

المعارك الدائرة في ليبيا فاقمت أوضاع آلاف المهاجرين العالقين في البلاد (رويترز)
المعارك الدائرة في ليبيا فاقمت أوضاع آلاف المهاجرين العالقين في البلاد (رويترز)

دعا بابا الفاتيكان فرانشيسكو إلى إجلاء المهاجرين المحتجزين في ليبيا عبر ممرات إنسانية، وخصوصا الأطفال والنساء منهم، وأعرب عن قلقه بشأن المحنة "الشديدة الخطورة" التي يعيشها المهاجرون المحتجزون في مراكز توقيف في ليبيا.

وقال البابا للمصلين في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان "أدعوكم للانضمام إلى صلاتي من أجل اللاجئين الموجودين في مراكز الاحتجاز في ليبيا، والذين بات وضعهم الخطير أصلا أكثر خطورة بسبب النزاع الجاري". ووجّه "دعوة من أجل إجلاء النساء والأطفال والمرضى خصوصا، بأسرع ما يمكن عبر ممرات إنسانية".
    
وكانت وزارة الداخلية الإيطالية أعلنت يوم الجمعة أنه من المقرر إقامة ممر إنساني يوم الاثنين لنقل 147 طالب لجوء جوا من ليبيا إلى إيطاليا.

وتحذر منظمات إنسانية ومؤسسات دولية بشأن وضع آلاف المهاجرين في ليبيا، المحاصرين بسبب المعارك الدائرة منذ ثلاثة أسابيع بين القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

ويقدّر عدد المهاجرين وبينهم العديد من المهاجرين غير القانونيين، بمئات الآلاف. وتقول المنظمة الدولية للهجرة إن 5933 منهم موجودون في "مراكز احتجاز" رسمية، في حين تحتجز آخرين مجموعات مسلحة في مراكز خارجة عن سيطرة السلطات.

المصدر : وكالات