خبراء أمميون يدعون إسرائيل لإلغاء قرار ترحيل مدير رايتس ووتش

محكمة إسرائيلية أيدت حكما بترحيل مدير مكتب المنظمة الحقوقية عمر شاكر وإلغاء تصريح العمل الخاص به (الجزيرة)
محكمة إسرائيلية أيدت حكما بترحيل مدير مكتب المنظمة الحقوقية عمر شاكر وإلغاء تصريح العمل الخاص به (الجزيرة)

حث خبراء أمميون، الخميس، إسرائيل على إلغاء قرارها ترحيل مدير مكتب منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية في إسرائيل وفلسطين.

يأتي ذلك على خلفية تأييد محكمة إسرائيلية، في 16 أبريل/نيسان الجاري، حكما بترحيل مدير مكتب المنظمة الحقوقية عمر شاكر وإلغاء تصريح العمل الخاص به، بزعم مساندته حركة مقاطعة إسرائيل.

جاء ذلك في بيان مشترك أصدره مايكل لينك المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان بالأرض الفلسطينية المحتلة، وديفيد كاي المقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية التعبير والرأي، وميشيل فورست المقررة الخاصة المعنية بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان.

واعتبر الخبراء قرار السلطات الإسرائيلية يشكل تهديدا للعمل الحقوقي والبحث والتعبير الحر للجميع، ويعكس مقاومة مقلقة للحوار، كما يشكل انتكاسة لحقوق المدافعين عن حقوق الإنسان في إسرائيل والأرض الفلسطينية المحتلة. 

وأشار البيان إلى أن أسباب إلغاء تصريح عمل شاكر مرتبطة مباشرة بعمله في مجال حقوق الإنسان، ولا علاقة لها بأي تأكيد بسلوك غير قانوني.

ونفي أن تكون هيومن رايتس ووتش أو شاكر قد حثا على مقاطعة إسرائيل، بل عملا على تثبيط الدعم الاقتصادي لمشروع الاستيطان غير القانوني بإسرائيل.

ولا يتخذ الخبراء الأمميون موقفا من حركة مقاطعة إسرائيل -حسب بيان المقرر الأممي الحقوقي- لكنهم شددوا على أن التعبير عن دعم أو معارضة حركة المقاطعة مضمون تماما بالحق في حرية الرأي والتعبير وتكوين الجمعيات.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

عبرت منظمتا "أطباء بلا حدود" و"بروميار أورجانس إنترناسيونال" الفرنسيتان غير الحكوميتين الجمعة عن "قلقهما الشديد" لوضع سكان قطاع غزة، حيث تنهار الخدمات الحيوية على غرار مياه الشرب والخدمات الصحية.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة