132 حالة انتحار في العراق بثلاثة أشهر

132 حالة انتحار في العراق بثلاثة أشهر

جسر الجادرية في بغداد يعد وجهة لكثير من المقدمين على الانتحار (الجزيرة)
جسر الجادرية في بغداد يعد وجهة لكثير من المقدمين على الانتحار (الجزيرة)

أعلنت مفوضية حقوق الإنسان في العراق وصول عدد حالات الانتحار في البلاد إلى 132، خلال الربع الأول من 2019.

ونشرت أمس الثلاثاء إحصاء بدا فيه أعلى معدلات الانتحار بمحافظة كربلاء (جنوبي البلاد) إذ بلغت عشرين حالة، وتتناقص تدريجيا لتسجل بمحافظة الأنبار (غرب) حالتين فقط.

وأوضح الإحصاء أن محافظة البصرة (جنوب) جاءت ثانيا بـ 19 حالة، ثم كركوك (شمال) 15 حالة.

ولم يُذكر أرقام تتعلق بالعاصمة بغداد، أو إقليم كردستان العراق.

وسجل العراق مؤخرا ازديادا كبيرا في حالات الانتحار بمحافظات عدة، وتعزو الجهات الرسمية الأسباب إلى انتشار البطالة والفقر والإحباط، وانعدام الأمن.

وترى المفوضية -وهي جهة مستقلة مرتبطة بالبرلمان- أن هناك أسبابا عدة تقف وراء زيادة حالات العنف والانتحار بالمجتمع أبرزها الوضع النفسي، وكثرة حالات الحروب التي شهدتها البلاد، وفقدان الأشخاص لأحلامهم، وفقدان فرص العمل، والفقر.

وتتداول صفحات مواقع التواصل باستمرار قصصا جديدة عن شبان وفتيات قرروا إنهاء حياتهم بالقفز من فوق جسر أو تناول السم أو قَطع الأوردة أو شنق أنفسهم أو الحرق، والقاسم المشترك بينهم جميعا هو ظروف اجتماعية قاسية وصعبة.

وفي تقرير سابق للجزيرة نت -نشر نهاية العام الماضي- ذكرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان إنها رصدت نحو ثلاثة آلاف حالة انتحار في الفترة بين 2015 و2017 لدوافع مختلفة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة