تعرض للتعذيب.. سيناتور أميركي يطالب الرياض بالإفراج فورا عن فتيحي

قال السيناتور الديمقراطي ديك ديربن إنه يشعر بقلق عميق إزاء التقارير التي تفيد بتعذيب السلطات السعودية المواطن وليد فتيحي.

وأضاف ديربن في تغريدة على تويتر أنه يجب إطلاق سراح المواطن الأميركي وجميع المعتقلين السياسيين في السعودية.

وقال إن ما يحدث في السعودية بعد مقتل الصحفي السعودي خاشقجي أمر مهين.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز أفادت بأن الطبيب السعودي الأميركي فتيحي تعرض للتعذيب منذ أن اعتقلته السلطات السعودية في نوفمبر/تشرين الثاني 2017 بفندق الريتز كارلتون في الرياض.

وأضافت الصحيفة أن فتيحي تعرض للضرب، والصعق بالكهرباء، والجلد بعد تجريده من ملابسه.

وقالت إن السلطات السعودية ما زالت تعتقله دون توجيه أي تهم رسمية له، أو تقديمه للمحاكمة.

تعذيب وأهداف
ووفق ما نقله صديق الطبيب، فإن تعذيبه كان يستهدف الحصول على معلومات لاستخدامها دليل إدانة ضد معتقل آخر تربطه به صلة مصاهرة، وهو الوزير السابق عادل فقيه الذي اعتقل خلال الحملة نفسها، وقالت الصحيفة إن فقيه كان مساعدا مقربا لولي العهد محمد بن سلمان.

وكان فتيحي أحد الأشخاص الذين تحدث الصحفي السعودي الراحل جمال خاشقجي عن أوضاعهم، فقبل أشهر من اغتياله داخل قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية في 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي أعرب خاشقجي في تغريدة له عن استغرابه من اعتقال فتيحي، وتساءل عن مبررات ذلك، ووصف الوضع في السعودية بالمحير.

يشار إلى أن فتيحي خريج جامعة هارفارد، ويحمل جنسية مزدوجة أميركية سعودية.

‪صورة نشرها حساب "معتقلي الرأي" على تويتر للطبيب السعودي الأميركي وليد فتيحي‬ (مواقع التواصل)

تأثيرات سلبية
في غضون ذلك، قال حساب "معتقلي الرأي" المعني بشؤون المعتقلين في السعودية إن الطبيب فتيحي أدخل إلى مستشفى ذهبان، بسبب تردي حالته الصحية والنفسية نتيجة التعذيب والإهانات التي تعرض لها.

وأشار الحساب إلى أن طبيب السجن أجبر فتيحي على تعاطي بعض العقاقير المهدئة القوية التي لها تأثيرات سلبية على الدماغ.

المصدر : الجزيرة + نيويورك تايمز

حول هذه القصة

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة