استباقا لزيارة القاهرة.. مسؤولة ألمانية تدعو مصر لوقف القمع

بيربيل كوفللر كشفت عن نيتها مطالبة مسؤولي مصر وقف عقوبة الإعدام فورا (الجزيرة نت)
بيربيل كوفللر كشفت عن نيتها مطالبة مسؤولي مصر وقف عقوبة الإعدام فورا (الجزيرة نت)
 خالد شمت-برلين

جددت مسؤولة ألمانية بارزة انتقاداتها للتدهور الكبير الذي شهدته أوضاع حقوق الإنسان في مصر خلال السنوات الأخيرة، وطالبت السلطات المصرية بوقف فوري لتنفيذ أحكام الإعدام في بلادها.

وعبرت مفوضة حقوق الإنسان والمساعدات الإنسانية بالحكومة الألمانية بيربيل كوفلر عن قلق بلادها الشديد تجاه القيود الشديدة التي فرضتها السلطات المصرية على حريات التعبير عن الرأي والتجمع والإجراءات التعسفية الموجهة ضد وسائل الإعلام المستقلة.

وبدأت كوفلر المنتمية للحزب الاشتراكي الديمقراطي (الشريك الثاني للحزب المسيحي الديمقراطي في الحكومة الألمانية الحالية برئاسة المستشارة أنجيلا ميركل) أمس السبت زيارة رسمية إلى مصر تستغرق ثلاثة أيام.

وقالت المسؤولة الحقوقية الألمانية -في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه- إن تبادل الأفكار ووجهات النظر مع منظمات المجتمع المدني في مصر سيمثل المحور الرئيسي لزيارتها لهذا البلد، إضافة إلى المباحثات الرسمية التي ستجريها هناك.

وقالت كوفلر إنها ستدعو المسؤولين المصريين الذين ستلتقيهم لإنهاء القمع المستهدف للمجتمع المدني ولوسائل الإعلام المستقلة، وتطالبهم بالامتثال للمعايير الدولية لسيادة القانون، وتمكين المواطنين المصريين من ممارسة حقوقهم، ومنها حرية التعبير عن الرأي والتجمع وحرية الرأي المنصوص عليها في الدستور المصري.

ورأت أن إعادة النظر في قانون المنظمات غير الحكومية الذي أقرته السلطات المصرية عام 2017 سيكون خطوة بالاتجاه الصحيح.

وشددت مفوضة حقوق الإنسان في الحكومة الألمانية على عزمها التأكيد للمسؤولين المصريين على رفض حكومتها الشديد لعقوبة الإعدام، ومطالبتهم بوقف فوري لتنفيذ أحكام الإعدام في بلدهم.

وأشارت إلى تطلعها خلال زيارتها لمصر لتكوين صورة ذاتية عن أوضاع حقوق الإنسان في مصر من عين المكان، وأوضحت أنها مهتمة بشكل خاص بتقديم الدعم لمن وصفتهم بالشجعان لمواصلة جهودهم في الدفاع عن حقوق الإنسان، وخلصت إلى تعبيرها عن التقدير الشديد لكل واحد من هؤلاء.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من حريات
الأكثر قراءة