منظمات: ضجيج الفورميلا 1 يخفي أنّات السجون بالبحرين

German Formula One driver Nico Hulkenberg of Sahara Force India F1 Team (bottom L) in action during the 2014 Bahrain Formula One Grand Prix at the Sakhir circuit near Manama, Bahrain, 06 April 2014.
من دورة سابقة للفورمولا 1 بالبحرين (الأوروبية)

دعت 15 منظمة حقوقية الاتحاد الدولي للسيارات وسباق الجائزة الكبرى المعروف بـ "فورمولا 1" إلى اتخاذ موقف في البحرين إزاء اعتقال ناشطة وصحفي.

ودعت المنظمات في بيان وجهته إلى رئيس الاتحاد الدولي للسيارات إلى العمل للإفراج الفوري عن الناشطة نجاح يوسف، وهي أم لأربعة أطفال تقضي حاليا عقوبة السجن ثلاث سنوات، والصحفي أحمد حميدان، وذلك قبل موعد سباق الجائزة الكبرى مطلع الأسبوع القادم بالبحرين.

وقالت نجاح في وقت سابق إنها تعرضت للتعذيب والاعتداء الجنسي خلال مدة اعتقالها، وذلك بعد أسبوع من ظهور منشورات مناهضة لسباق 2017 على حساب على فيسبوك تشارك في إدارته.

وحثت المنظمات "فورمولا 1" والاتحاد الدولي للسيارات على إرسال وفد رفيع المستوى لزيارة المعتقلين.

ومن بين المنظمات الموقعة على الخطاب هيومن رايتس ووتش، ومعهد البحرين للحقوق الديمقراطية.

من جانبها، قالت منظمة العفو الدولية إن وراء بريق الفورمولا 1 توجد انتهاكات مروعة لحقوق الإنسان في البحرين تظهرها أنها دولة شديدة القمع. وأكدت في بيان إمكانية اعتقال السلطات لأي شخص لمجرد انتقاده الحكومة في تغريدة.

وطالبت المنظمة الحقوقية الحكومة البحرينية بإلغاء القوانين التي تجرّم حرية التعبير فورا. كما طالبتها بالإفراج عن جميع سجناء الرأي.

وقالت منظمة العفو الدولية إنه منذ 2011 تم تجريد أكثر من 800 شخص من جنسياتهم. ومن بين هؤلاء، فقد 115 شخصًا جنسيتهم عقب محاكمة جماعية مثيرة للسخرية، استندت إلى اعترافات انتُزعت تحت وطأة التعذيب.

المصدر : وكالات