مغربيات بحقول الفراولة.. إسبانيا تتعهد بحمايتهن من التحرش

مغربيات بحقول الفراولة.. إسبانيا تتعهد بحمايتهن من التحرش

مغربيات ينتظمن في طابور للحصول على رخص للعمل في حقول الفراولة في إسبانيا (الأوروبية)
مغربيات ينتظمن في طابور للحصول على رخص للعمل في حقول الفراولة في إسبانيا (الأوروبية)

قدمت إسبانيا ضمانات للمملكة المغربية بشأن حقوق العاملات المغربيات في حقول الفراولة الإسبانية، وفق ما أعلنه بالرباط يوم أمس الاثنين وزير الشغل والإدماج المهني المغربي محمد يتيم.

جاء ذلك خلال توقيع اتفاقية شراكة بين وزارة الشغل والوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين في الخارج وشؤون الهجرة، بشأن متابعة العمال والعاملات المغاربة الموسميين في إسبانيا.

وأوقفت السلطات الإسبانية خلال يونيو/حزيران الماضي شخصين على خلفية تحرش جنسي تعرضت له عاملات مغربيات في حقول فراولة.

وقال يتيم إن التحرش الجنسي يمكن أن يقع في أي بلد، ولا نستبعد أن تقع ممارسات من هنا وهناك كما يقع في جميع البلدان، لكنه شدد على تلقي حكومته ضمانات من إسبانيا كي لا تنتهك حقوق العاملات المغربيات في حقولهن. دون أن يذكر تفاصيل بشأن تلك الضمانات.‎

وتابع أن إسبانيا بلد للحقوق والحريات والدول الأوروبية كلها تتعامل بحساسية مع التحرش.

ورأى الوزير المغربي أن الشراكة بين المملكتين في هذا المجال (العمالة الموسمية) عملية ناجحة، حيث سيبلغ عدد العاملات الموسميات في إسبانيا نحو 19 ألف عاملة، وظروف العمل على العموم مقبولة وقابلة للتطوير وستتطور، وفق يتيم.

وتسافر العاملات المغربيات إلى إسبانيا في مجموعات متفرقة، بداية من فبراير/شباط حتى يوليو/تموز سنويا، حيث ينتهي موسم جني الفراولة، ثم يعدن إلى بلدهن.

وأعلنت وزارة الشغل المغربية في يونيو/حزيران الماضي أن السلطات الإسبانية استمعت إلى حوالي 800 امرأة مغربية، وسجلت 12 محاولة تحرش تعود المسؤولية فيها إلى سبعة أشخاص، هم أربعة مغاربة وثلاثة إسبان.

وأفرجت السلطات عن شخصين كانت قد أوقفتهما، وذلك إلى حين استكمال الإجراءات القانونية، بينما لا يزال خمسة آخرون قيد التحقيق.

المصدر : وكالة الأناضول