لن أقبل محجبة على الشاشة.. هكذا تكلم مذيع بقناة فرنسية رسمية

بيرنو لمراسل سابق: لا تنس ما اتفقنا عليه لا مقابلات مع السود أو العرب (الفرنسية)
بيرنو لمراسل سابق: لا تنس ما اتفقنا عليه لا مقابلات مع السود أو العرب (الفرنسية)

يتعرض المذيع الفرنسي جان بيير بيرنو لانتقادات منذ عدة أيام بعد أن أكدت صحيفة "لوكانار آنشيني" أنه رفض أن تظهر أي محجبة في نشرة الأخبار التي يقدمها كل أيام الأسبوع في الواحدة زوالا على القناة الأولى الفرنسية.

فقد نقلت صحيفة "فرانس سوار" عن لوكانار آنشيتي أن المقدم طلب من محرر الصور صراحة حذف لقطة تظهر فيها امرأة محجبة معلقة على مشروع قرار يلزم المدارس في فرنسا بوضع العلمين الفرنسي والأوروبي في كل الصفوف وعزف النشيد الوطني.

وقال بيرنو بالحرف "لن تكون هناك محجبات في النشرة التي أقدمها" معللا ذلك بقوله "هذه نشرتي، أفعل فيها ما أشاء".

وقد تم بالفعل بث المقطع الصغير في نشرة أخبار الثامنة مساء التي لا يقدمها بيرنو، وظهرت به المرأة المحجبة على الشاشة.

لكن هذه المسألة أدت إلى الكشف عن سلوك مشابه، إذ نشر المقدم التلفزيوني بقناة "أل سي بي" أحمد طازر أن مراسلا سابقا بالقناة الأولى أخبره أنه كان يعد تقريرا عام 2006 حول رياضة التزلج على الجليد بجبال الألب عندما أخبره بيرنو تلفونيا "لا تنس ما اتفقنا عليه، لا مقابلات مع السود ولا مع العرب".

الصحيفة قالت إن بيرنو لا يزال يلتزم الصمت حيال هذه القضية.

المصدر : فرانس سوار

حول هذه القصة

نشرت مجلة شارلي إيبدو الفرنسية رسما يصور الفتاة المحجبة مريم بوجيتو رئيسة اتحاد الطلبة بجامعة السوربون في صورة بشعة، لتشارك بذلك في هجمة شرسة على الفتاة في الأوساط السياسية والإعلامية.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة