أمنستي: ملايين المعاقين في اليمن يتعرضون للتجاهل

جرحى يمنيون ينقلون للخارج لتلقي العلاج (الجزيرة)
جرحى يمنيون ينقلون للخارج لتلقي العلاج (الجزيرة)

قالت منظمة العفو الدولية اليوم إن ملايين الأشخاص ذوي الإعاقة في اليمن يتعرضون "للتجاهل والخذلان"، في بلد فقير دمرته خمس سنوات من الحرب.

جاء ذلك في تقرير جديد نشر بعنوان "مستبعدون: حياة الأشخاص ذوي الإعاقة وسط النزاع المسلح في اليمن"، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة (الذي يوافق 3 ديسمبر/كانون الأول).

ويُعتبر التقرير محصلة ستة أشهر من البحوث التي أجرتها المنظمة، بما في ذلك زيارات لثلاث محافظات في جنوب اليمن، ومقابلات مع حوالي مئة شخص، وهو يوثِّق حالات 53 من النساء والرجال والأطفال ذوي الإعاقة على اختلاف أنواعها.

ولفتت المنظمة بشكل خاص إلى "رحلات النزوح الشاقة" التي يقوم بها الأشخاص المعاقون، وحالات "تُرك فيها بعض الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث فُصلوا عن عائلاتهم وسط حالة الفوضى المصاحبة للفرار".

وأضافت المنظمة أنه "في الحالات التي تمكن فيها أشخاص من ذوي الإعاقة من الفرار، كانت رحلات النزوح تؤدي في كثير من الأحيان إلى مزيد من تدهور حالاتهم الصحية أو إعاقتهم".

وقالت إنه ينبغي على "الجهات الدولية المانحة والأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية العاملة مع السلطات اليمنية، أن تبذل مزيدا من الجهد للتغلب على المعوقات التي تحول دون حصول الأشخاص ذوي الإعاقة حتى على أبسط احتياجاتهم الأساسية".

وتسبّب النزاع على السلطة في اليمن بمقتل عشرات الآلاف من الأشخاص، بينهم عدد كبير من المدنيين، بحسب منظمات إنسانية.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية