بالضرب وعبوات الصباغة.. حقوقي مصري يتهم عناصر أمن بالاعتداء عليه

الصباغة تغطي وجه وملابس المحامي والناشط الحقوقي جمال عيد بعد اعتداء قوات الأمن عليه (مواقع التواصل الاجتماعي)
الصباغة تغطي وجه وملابس المحامي والناشط الحقوقي جمال عيد بعد اعتداء قوات الأمن عليه (مواقع التواصل الاجتماعي)
عبد الرحمن محمد-الجزيرة نت

قال المحامي المصري والناشط الحقوقي جمال عيد إنه "تعرض لاعتداء من قبل عناصر تابعين لوزارة الداخلية قرب منزله في القاهرة".

وعبر حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي، نشر عيد -الذي يدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان- صورة له وقد سكب على وجهه وملابسه ألوان صبغ مختلفة.

وكتب عيد "سيارات ملاكي بدون أرقام وضباط بالمسدسات واعتداء وإغراق بالبويه (صباغة) بجانب منزلي، داخلية السيسي أصبحت عصابة.. تسقط الدولة البوليسية".

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان إنه تم الاعتداء على مديرها جمال عيد من قبل ضباط وأفراد أمن تربصوا به جوار منزله، واعتدوا عليه بالضرب وأغرقوه بأصباغ متعددة‎.

في حين أدانت المفوضية المصرية للحقوق والحريات ما تعرض له عيد، مؤكدة تضامنها معه ضد تلك الاعتداءات.

وسبق أن تعرض عيد للاعتداء من قبل مجهولين في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول الماضي بأحد شوارع المعادي وسُرق هاتفه المحمول، مما تسبب بكسر في ضلوع قفصه الصدري وإصابة ساعده الأيمن وكسرت نظارته الطبية، حسب بيان للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان.

كما تعرض عيد قبل تلك الواقعة بأيام لسرقة سيارته وتحطيم سيارة محامية بالشبكة التي يديرها، وفق بيانات حقوقية سابقة.

 

المصدر : الجزيرة