بقضية الصفافير وملفات أخرى.. حبس"اليوتيوبر" المصري شادي سرور

سرور عشريني عرفه المصريون خلال السنوات الماضية بإنتاج الفيديوهات الساخرة (مواقع التواصل)
سرور عشريني عرفه المصريون خلال السنوات الماضية بإنتاج الفيديوهات الساخرة (مواقع التواصل)

خالد المصري وعبد الله حامد-القاهرة

أصدرت نيابة أمن الدولة العليا في مصر مساء الثلاثاء قرارا بحبس "اليوتيوبر" شادي سرور 15 يوما على ذمة التحقيقات في القضية رقم 448 حضر أمن دولة عليا.

ووجهت النيابة لسرور عدة اتهامات مثل مشاركة جماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون، ونشر أخبار كاذبة، وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، إلى جانب بعض التهم الأخرى.

وقال محامون إن سرور طلب من النيابة الالتقاء بوالده لكن النيابة لم تمكنه من ذلك. وأفادت مصادر حقوقية بأن سرور اختفى لمدة قاربت 36 ساعة من مطار القاهرة عقب عودته من الخارج.

قرار النيابة بعد القبض على سرور والتحقيق معه في القضية المعروفة إعلاميا بـ "قضية الصفافير" التي جاءت بناء على دعوة للإعلامي معتز مطر أطلقها قبل عدة أشهر لإطلاق صافرات في وقت واحد احتجاجا على الرئيس عبد الفتاح السيسي، وكانت تحت شعار "اطمن إنت مش لوحدك".

وكان سرور قد أثار ضجة تزامنا مع أحداث مظاهرات سبتمبر/أيلول التي دعا إليها رجل الأعمال محمد علي، بعد أن دعا المصريين للتظاهر ضد الرئيس الحالي.

وقال سرور حينها على صفحته بموقع فيسبوك إن علي يمثل "بداية ثورة جديدة" ودعا المصريين للمشاركة في وسم أطلقه رجل الأعمال بعنوان (#كفايه_بقى_يا_سيسي).

كما بث حلقة تسخر من السيسي ومؤيديه، بالتزامن مع المظاهرات التي خرجت يوم 20 سبتمبر/أيلول الماضي استجابة لدعوة المقاول.

سرور عشريني عرفه المصريون خلال السنوات الماضية، يعمل بإنتاج الفيديوهات الساخرة على مواقع التواصل أو ما يعرف بـ "اليوتيوبر/الإنفلونسر" وحقق شهرة واسعة دفعت الممثلة بشرى لمحاولة استغلالها بإنتاج أول فيلم يعرض على الإنترنت فقط، حيث شاركته بطولة فيلم ساخر يحاكي الفيلم الأميركي الشهر "تايتانك" لكنه فشل ونال هجوما واسعا من الجمهور والنقاد على حد سواء.

ونهاية العام الماضي، أثار سرور الجدل بعدما أعلن اعتزال الفن ومواقع التواصل واستعداده للانتحار، ثم إعلانه الإلحاد وترك الإسلام، قبل أن يعود مرة أخرى ويعتذر لمتابعيه وحذف المنشور الخاص بإعلان الإلحاد، وشارك فيديو يعلن عودته إلى الإسلام ويبدأ بالقول إن هذا جاء من أجل أمه التي يحبها كثيرا.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة