مسؤول حقوقي قطري: دول الحصار تتخذ رهائن من العوائل

بن صميخ المري: لن نتخلى عن المطالبة بحقوق المتضررين من أزمة حصار قطر مهما كان مصير الأزمة السياسية (الجزيرة)
بن صميخ المري: لن نتخلى عن المطالبة بحقوق المتضررين من أزمة حصار قطر مهما كان مصير الأزمة السياسية (الجزيرة)

قال رئيس اللجنة القطرية العليا لحقوق الإنسان علي بن صميخ المري إن الانتهاكات في حق المتضررين من حصار قطر لا تزال مستمرة، رغم مضي أكثر من ثلاثين شهرا على بدء الحصار.

جاء ذلك في لقاء مع الجزيرة على هامش مشاركة المري في منتدى الدوحة الـ19.

وفي جلسة في المنتدى بعنوان "صون حقوق الإنسان في أوقات الأزمات"، قال المري إنه من غير المقبول أن تواصل تلك الدول اتخاذ العوائل رهينة تزج بها في صراع سياسي.

وقال إن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان لن تتخلى عن المطالبة بحقوق الضحايا والمتضررين من الأزمة، مهما كان مصير الأزمة السياسية.

ولفت إلى أن اللجنة الوطنية ستصدر الشهر المقبل تقريرا عن استمرار الانتهاكات الإماراتية لحقوق المواطنين والمقيمين في دول قطر.

وأضاف المسؤول الحقوقي القطري "منذ بداية أزمة الخليج أكدنا أن الدول لها حق سيادي في قطع العلاقات مع قطر، لكنها -يضيف المسؤول- "تعدتها إلى اتخاذ إجراءات تعسفية أحادية الجانب، ترقى إلى عقوبات جماعية وعدوان اقتصادي. ولا تزال الانتهاكات بعد مرور نحو 30 شهرا".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال موقع فرنسي إن تحليل العمل الدبلوماسي القطري يسمح الآن بدراسة عوامل صعود هذا البلد بمحافل الأمم وفهم تطوراته، خاصة أن وضعه يتطلب منه تبني سياسة خارجية "متعددة الأبعاد والاتجاهات".

المزيد من حريات
الأكثر قراءة