بتهمة اجتماعات سياسية في سجنه الانفرادي.. إعادة اعتقال نائب رئيس حزب مصر القوية

السلطات أعادت القصاص لمحبسه بتهمة جديدة هي تنظيم اجتماعات سياسية أثناء سجنه (مواقع التواصل)
السلطات أعادت القصاص لمحبسه بتهمة جديدة هي تنظيم اجتماعات سياسية أثناء سجنه (مواقع التواصل)

عبد الله حامد-القاهرة

أعادت السلطات المصرية محمد القصاص نائب رئيس حزب مصر القوية إلى السجن مجددا، بتهمة تنظيم اجتماعات سياسية في محبسه، رغم أنه كان محبوسا بزنزانة انفرادية طوال الفترة الماضية.

وكان القصاص قد حصل على إخلاء سبيل في القضية التي كان يحاكم على ذمتها بتهمة نشر أخبار كاذبة ومساعدة جماعة "إرهابية" على تحقيق أهدافها، وقامت النيابة باستئناف القرار، فأعيد لمحبسه.

وقال محامو الشبكة العربية لحقوق الإنسان إنه تقرر اليوم تأجيل التحقيق مع القصاص إلى جلسة 15 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وتشمل الاتهامات قيام القصاص بتنظيم اجتماعات داخل محبسه رغم حبسه انفراديا طيلة 22 شهرا‎، حيث اعتقلته السلطات في فبراير/شباط من العام الماضي، وجرى التحفظ على أمواله.

وأثار إعادة القصاص لمحبسه غضب نشطاء موقع التواصل كما أثار سخريتهم تهمة تنظيم اجتماعات سياسية داخل السجن، حيث طالب بعضهم بالتحقيق مع حراس السجن وإدارته بتهمة تسهيل تلك الاجتماعات.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

عام 2013 وصل الجيش المصري إلى السلطة عبر انقلاب عسكري، وبعد مرور خمس سنوات أزهقت كل مكتسبات الثورة وكمّم كل صوت معارض، وعلى رأس المستهدفين عبد المنعم أبو الفتوح.

9/7/2018

قررت نيابة أمن الدولة العليا المصرية حبس محمد القصاص نائب رئيس حزب مصر القوية 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيق بدعوى التحريض ضد مؤسسات الدولة ونشر أخبار كاذبة عن مصر.

10/2/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة