رضوى فين.. مواقع التواصل تتضامن مع اختفاء ناشطة هاجمت السيسي

رضوى هاجمت السيسي، منتقدة التعذيب داخل السجون، والتوسع في بناء القصور الرئاسية (مواقع التواصل)
رضوى هاجمت السيسي، منتقدة التعذيب داخل السجون، والتوسع في بناء القصور الرئاسية (مواقع التواصل)

دعا رواد مواقع التواصل الاجتماعي بمصر إلى الكشف عن مكان الناشطة رضوى محمد، بعد تداول أنباء عن اعتقالها، بسبب انتقادها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وبث الممثل والمقاول محمد علي تسجيلا صوتيا لرضوى تتحدث خلاله بخوف عن وصول قوات الأمن إلى منزلها، وأنها في حالة رعب.

وأكد محمد علي أن قضية رضوى ستكون قضيته الأولى حتى يتم الإفراج عنها.

ويأتي اختفاء رضوى بالتزامن مع جلسة المراجعة الشاملة لملف حقوق الإنسان بمصر، والمنعقدة اليوم الأربعاء في جنيف، وشهدت انتقادات دولية للنظام المصري.

 
وتضامن رواد مواقع التواصل مع المطالبات بالكشف عن مكان رضوى، التي اختفت بعد بث محمد علي التسجيل الصوتي، وتصدر وسم #رضوى_فين قائمة الأعلى تداولا في مصر.

وانتقد نشطاء توسع النظام المصري في سياسة اعتقال النساء، التي كانت من المحظورات في مصر على امتداد الأنظمة السابقة.

وتحدث آخرون عن استمرار تناقض النظام في الحديث عن احترامه حرية الرأي والتعبير، في حين تشن الأجهزة الأمنية حملات اعتقال لكل من ينتقد أو يعبر عن رأيه بشكل سلمي.

 
وكانت رضوى بثت مقطع فيديو قبل أيام هاجمت فيه بشدة الرئيس عبد الفتاح السيسي، منتقدة تفشي التعذيب داخل السجون، وصمت السيسي عن ذلك.

كما هاجمت رضوى توسع السيسي في بناء القصور الرئاسية، مقابل معاناة الشعب المصري اليومية في البحث عن قوت يومه.

وانتقدت أيضا ما وصفته بسلبية الشعب المصري وصمته على الانتهاكات والفساد.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة