معتقل سابق: عذبوني وأخبروني أن السيسي "مُوَصّي" علي شخصيا

أحمد محيي تظاهر وحيدا ضد السيسي في ميدان التحرير (مواقع التواصل)
أحمد محيي تظاهر وحيدا ضد السيسي في ميدان التحرير (مواقع التواصل)

قال معتقل مصري سابق إنه تعرض للتعذيب النفسي لمدة خمسة شهور متواصلة، وإن إدارة السجن كانت تقول له إن الرئيس عبد الفتاح السيسي "موصي عليك شخصيا".

أحمد محيي عرفه المصريون عندما اعتقلته الشرطة من داخل ميدان التحرير، إثر نشر فيديو وهو يتظاهر منفردا ضد السيسي مطالبا برحيله، بعد حادث قطار مروع شهدته القاهرة أدى لمقتل 28 شخصا وإصابة خمسين آخرين.

عاد أمس بفيديو جديد يوضح ما تعرض له من تعذيب نفسي وحبس انفرادي، مشيرا إلى أن سلطات السجن أجبرته على البقاء مستيقظا لمدة خمسة أيام متتالية وهو مقيد اليدين خلف ظهره.

ولفت المعتقل السابق إلى دور الإمارات في قضيته بعد الخروج من السجن، حيث نشر فيديو يوضح ما تعرض له من انتهاكات حقوقية داخل مصر، وبعدها تواصل معه صحفيان من النرويج وسويسرا لنشر قضيته، وقدما إلى الإمارات لهذا الغرض.

وأوضح أن الإمارات طلبت من الصحفيين مغادرة أراضيها، وهددتهما باتهامهما بالعمل لصالح قطر وتركيا والإرهاب، مشيرا إلى أنه خرج من الإمارات بعد 48 ساعة من نشر ذلك الفيديو.

وقبل يومين، ذكر بيان صادر عن آنييس كالامار المقررة الخاصة المعنية بحالات الإعدام التعسفي والفريق الأممي المعني بالاحتجاز التعسفي إن نظام السجون في مصر قد يكون أدى مباشرة إلى وفاة الرئيس محمد مرسي، وأن الآلاف من المحتجزين ربما يعانون من انتهاكات جسيمة، وقد يتعرضون لخطر الموت.

يأتي ذلك تزامنا مع المراجعة الدورية الشاملة لملف النظام المصري بالأمم المتحدة في جنيف اليوم وغدا، وكذلك بالتزامن مع يوم "الأسير المصري" الذي يوافق الأربعاء المقبل.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة