أين الصحفي السعودي تركي الجاسر؟ تحذير حقوقي من مصير مشابه لخاشقجي

الصحفي السعودي تركي الجاسر تعرض للإخفاء القسري منذ منتصف مارس/آذار العام الماضي (مواقع التواصل)
الصحفي السعودي تركي الجاسر تعرض للإخفاء القسري منذ منتصف مارس/آذار العام الماضي (مواقع التواصل)

حذرت منظمة "نحن نسجل" من أن يلحق بالصحفي والمغرد السعودي تركي الجاسر ما لحق بالصحفي السعودي الآخر جمال خاشقجي الذي قتل في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول 2018 في مقر قنصلية بلاده بإسطنبول.

وطالبت المنظمة -في بيان بمناسبة مرور عام على جريمة اغتيال خاشقجي- السلطات السعودية بالكشف الفوري عن مصير الصحفي تركي الجاسر صاحب حساب "كشكول" على تويتر، المختفي قسرا منذ منتصف مارس/آذار العام الماضي.

وذكرت المنظمة في بيانها أن هناك ما وصفتها بشبهات قوية وتقارير حقوقية بشأن احتمال تصفية الصحفي تركي الجاسر جسديا.

كما طالبت المنظمة بالكشف الفوري عن مصير الداعية سليمان الدويش المختفي قسرا منذ عام 2016.

وقال البيان إن جريمة الإخفاء القسري في السعودية أخذت منحى تصاعديًّا وخطيرًا للغاية منذ صعود الأمير محمد بن سلمان إلى ولاية العهد، حيث تم اختطاف وإخفاء
المئات، مع تعريضهم لأبشع صور التعذيب، إضافة إلى تهديدهم بالقتل كما قُتل خاشقجي وإلقاء جثثهم في بالوعات الصرف الصحي، وفق البيان.

المصدر : الجزيرة