هيومن رايتس: السيسي مارس التضليل والخداع

رايتس ووتش اتهمت سلطة السيسي بممارسة انتهاكات جسيمة من ضمنها جرائم ضد الإنسانية (مواقع التواصل الاجتماعي)
رايتس ووتش اتهمت سلطة السيسي بممارسة انتهاكات جسيمة من ضمنها جرائم ضد الإنسانية (مواقع التواصل الاجتماعي)

سخرت منظمة هيومن رايتس ووتش من نفي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وجود معتقلين سياسيين في بلاده، وقالت إنه مارس التضليل الإعلامي والخداع خلال مقابلة تلفزيونية أخيرة.

وقالت المنظمة إن السيسي قدم ادعاءات منافية للحقيقة خلال ظهوره في السادس من الشهر الجاري في برنامج "60 دقيقة" بتلفزيون سي بي أس نيوز الأميركي.

واتهمت المنظمة الرئيس المصري بالتضليل والخداع، وقال مايكل بيج، نائب مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش "التضليل الذي أورده الرئيس السيسي مثير للضحك، ولا يخدع أحدا".

وأضاف "هذه محاولة فاشلة لإخفاء الانتهاكات الجسيمة تحت سلطته، بما فيها جرائم محتملة ضد الإنسانية. حتى إن عديدا من إجاباته ناقضت التصريحات الرسمية للحكومة نفسها".

وفي رده على سؤال حول تقديرات هيومن رايتس ووتش بأن 60 ألف شخص على الأقل اعتقلوا في مصر لأسباب سياسية، قال السيسي في مقابلته تلك "لا أعرف من أين حصلوا على هذا الرقم. قلت لا يوجد سجناء سياسيون في مصر".

لكن المنظمة أشارت إلى توثيق اعتقال الآلاف "تعسفا بسبب نشاطهم السياسي في السنوات الأخيرة"، ولفتت إلى تصريحه "المغلوط" في المقابلة بأن قتل مئات المتظاهرين المناهضين للحكومة في ميدان رابعة بالقاهرة في أغسطس/آب 2013 -الذي أشرف عليه كوزير للدفاع- كان له ما يبرره لوجود "آلاف المسلحين"، لافتة إلى إعلان سابق لوزارة الداخلية بأنها وجدت 15 بندقية فقط مع متظاهري ميدان رابعة.

المصدر : منظمة هيومن رايتس وتش