انتقادات دولية وحقوقية لحكم "قاس" بحق زعيم معارضة البحرين

محكمة التمييز قضت بسجن الشيخ علي سلمان بالمؤبد في حكم نهائي لا يمكن الطعن فيه (الأوروبية)
محكمة التمييز قضت بسجن الشيخ علي سلمان بالمؤبد في حكم نهائي لا يمكن الطعن فيه (الأوروبية)

انتقدت منظمة العفو الدولية والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة "بشدة" حكما باتّا أصدرته محكمة التمييز البحرينية أمس، ويقضي بالسجن المؤبد بحق الشيخ علي سلمان زعيم المعارضة البحرينية.

وبينما قال الاتحاد الأوروبي إن الحكم النهائي الذي لا يمكن الطعن فيه يقوض الفرص المتبقية لإجراء حوار سياسي شامل في مملكة البحرين، طالبت منظمة العفو الدولية السلطات البحرينية بالإفراج الفوري عن الشيخ "دون قيد أو شرط".

وانتقدت سماح حديد مديرة الحملات في الشرق الأوسط بمنظمة العفو الدولية الحكم، ووصفت المحاكمة بالجائرة. وأضافت المسؤولة الحقوقية أن هذا الحكم يؤكد عزم السلطات في البحرين على "إسكات كل الأصوات المنتقدة".

كما اعتبرت الحكم الذي صدر بمثابة دق مسمار آخر في نعش الحق في حرية التعبير في البحرين.

وفي السياق نفسه، طالبت منظمة العفو الدولية السلطات البحرينية بإلغاء قرار حل جمعيتي المعارضة السياسيتين الوفاق والوعد، وضمان حق كل فرد في تكوين جمعيات.

كما قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية روبرت بالادينو إن الحكم يضيق الخناق على مساحة حرية التعبير والنشاط السياسي المكفولين تاريخيا في النظام الدستوري للبحرين.

وذكرت جمعية الوفاق البحرينية المعارضة أن الحكم جاء لأسباب سياسية انتقامية، وأن استخدام القضاء والمحاكمات ليس سوى واجهة "للنظام الدموي الاستبدادي".

وقال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان مطلع الشهر الجاري إنه في سبيل القضاء على المعارضة بكل أنواعها، استخدمت سلطات البحرين أساليب مختلفة؛ شملت الاعتقال التعسفي وحظر السفر والتهديدات وسحب الجنسية.

المصدر : الجزيرة

المزيد من حريات
الأكثر قراءة