باستخدام كلاب وغازات.. الاعتداء على أسرى فلسطينيين

من قمع إسرائيلي سابق لأسرى في سجن عوفر (الجزيرة)
من قمع إسرائيلي سابق لأسرى في سجن عوفر (الجزيرة)

تسود حالة من التوتر الشديد سجون الاحتلال الإسرائيلية عقب اعتداء الأمن على أسرى فلسطينيين في سجن عوفر غربي رام الله.

وفي وقت سابق، ذكر نادي الأسير الفلسطيني أن الأمن الإسرائيلي استخدم خلال اقتحامات متتالية لغرف الأسرى يوم أمس الاثنين الرصاص المطاطي والغاز المدمع والقنابل الصوتية والهراوات والكلاب، مما خلف إصابات بصفوف الأسرى، إضافة إلى احتراق ثلاث غرف بالكامل.

وأضاف أن غالبية الإصابات بين صفوف الأسرى كانت بالرصاص المطاطي، وقد نقل جزء كبير منهم إلى المستشفيات التابعة للاحتلال، وتمت إعادة جزء منهم إلى المعتقل لاحقا، في حين تبقى قرابة 20 أسيرا في المستشفيات.

وذكر رئيس هيئة شؤون الأسرى التابعة لمنظمة التحرير قدري أبو بكر لاحقا أن التوتر بدأ من عوفر وانتقل إلى كافة السجون.

وأشار إلى أن الأسرى في سجن عوفر أعادوا وجبات الطعام الاثنين وصباح الثلاثاء. واتهم أبو بكر السلطات الإسرائيلية بمحاولة كسر إرادة المعتقلين الفلسطينيين من خلال عمليات الاقتحامات والاعتداء عليهم.

وندد المسؤول بالسياسة الإسرائيلية، مشيرًا إلى أن السلطة الفلسطينية تجري اتصالات مع جهات دولية وحقوقية لوقف الجريمة الإسرائيلية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت صحف إسرائيلية إن حكومة الاحتلال تضغط على السلطة الفلسطينية لحرمان الأسرى وعائلات الشهداء الفلسطينيين من حقوقهم المالية التي يحصلون عليها مقابل تعويضهم عن إصاباتهم وإعاقاتهم الجسمانية وسنوات سجنهم.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة