كندا تدعو مجددا للإفراج عن مدون سعودي وتعتبر قضيته "أولوية"

السعودية تعتقل رائف بدوي منذ عام 2012 بتهمة الإساءة للإسلام وصدر بحقه عام 2014 حكم بالسجن عشرة أعوام (مواقع التواصل)
السعودية تعتقل رائف بدوي منذ عام 2012 بتهمة الإساءة للإسلام وصدر بحقه عام 2014 حكم بالسجن عشرة أعوام (مواقع التواصل)

قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إن الإفراج عن المدوّن السعودي رائف بدوي المعتقل في المملكة منذ عام 2012 هو "أولويّة" لجميع الكنديّين.
    
وقال ترودو -في مؤتمر صحفي أمس الجمعة- إنه أثار "مباشرة" ملف بدوي مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في قمة مجموعة العشرين أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في الأرجنتين.

وأضاف ترودو -بعد اجتماع لمجلس الوزراء في شيربروك (160 كيلومترا شرق مونتريال)- إن "حلّ هذا الملف والإفراج عن رائف بدوي ليسا أولوية بالنسبة إليّ وإلى عائلته فحسب، بل لجميع سكان كيبيك وجميع الكنديين".
    
وتعيش زوجة بدوي وأطفاله الثلاثة في كندا، والتقى ترودو زوجة بدوي إنصاف حيدر، وقال إنّه لا يستطيع "أن يتخيل" ما تعيشهُ هي وأطفالها بسبب سجن المدوّن "منذ وقت طويل".
    
وأشار رئيس الوزراء الكندي إلى أنه اقترح على ولي العهد السعودي أن يتم منح العفو الملكي لبدوي.

يذكر أن السلطات السعودية اعتقلت بدوي، المؤسّس المشارك للشبكة الليبرالية السعودية عام 2012، بتهمة الإساءة إلى الإسلام، وحكم عليه في مايو/أيار 2014 بالسجن عشرة أعوام، وبألف جلدة موزّعة على عشرين أسبوعا، مما استدعى ردود فعل دولية منددة.

المصدر : الفرنسية