الحوثيون يعذبون عسكريا يمنيا حتى الموت

العديد من النشطاء والعسكرين قضوا في سجون السلطات الحوثية في صنعاء (الجزيرة)
العديد من النشطاء والعسكرين قضوا في سجون السلطات الحوثية في صنعاء (الجزيرة)

قال المركز الإعلامي بمحافظة البيضاء إن مليشيا الحوثي عذبت المساعد أول محمد أحمد جار الله العمري حتى الموت بسجن الأمن القومي في صنعاء.

وأضاف المركز أن العَمْري (35 عاما) هو أحد منتسبي الجيش الوطني اليمني، وتم اختطافه يوم 19 يوليو/تموز العام الماضي بمديرية الملاجم بمحافظة البيضاء.

وأكد المركز أن جثة العَمْري أرسلت إلى المستشفى العسكري بصنعاء، وأن جماعة الحوثي لم تسمح بنقله إلى مكان آخر. وطلبت من ذويه دفنه في صنعاء.

وفي وقت سابق نشرت وكالة أسوشيتد برس تحقيقا قالت فيه إن الحوثيين يمارسون التعذيب على معتقلين لديهم في السجون، ونقلت شهادات عن معتقلين تعرضوا للتعذيب أو كانوا شهودا على انتهاكات تعرض لها غيرهم.

ويورد تحقيق الوكالة شهادات 23 معتقلا سابقا لدى الحوثيين قالوا إنهم تعرضوا لشتى صنوف التعذيب أو شهدوا تعذيب غيرهم من المعتقلين.

وتنقل الوكالة عن رابطة أمهات المعتقلين توثيقها اعتقال أكثر من 18 ألف شخص خلال السنوات الأربع الأخيرة، وتعذيب نحو ألف منهم في شبكة سجون سرية، وموت بعض من هؤلاء.

كما تنقل عن منظمة العفو الدولية أن جميع الأطراف في اليمن ترتكب انتهاكات مريعة لحقوق الإنسان وجرائم حرب

وكان تقرير لأسوشيتد برس كشف قبل أشهر عن فضيحة ارتكبها ضباط إماراتيون ووكلاؤهم بحق مئات المعتقلين في سجن بمدينة عدن جنوبي اليمن، وشبهت أساليبهم المختلفة في التعذيب والإذلال الجنسيين بما كان يحدث في سجن أبو غريب في العراق إبان الاحتلال الأميركي.

المصدر : الجزيرة