على خلفية أحكام الإعدام.. باشلي تحذر مصر

ميشال باشلي: إذا نفذت أحكام الإعدام فسيمثل ذلك إجهاضا جسيما للعدالة (رويترز)
ميشال باشلي: إذا نفذت أحكام الإعدام فسيمثل ذلك إجهاضا جسيما للعدالة (رويترز)

حذرت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشال باشلي من مغبة تنفيذ مصر أحكام الإعدام التي أصدرتها أمس السبت على خلفية قضية رابعة، واعتبرت أن ذلك سيكون إجهاضا للعدالة.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد قضت بإعدام 75 متهما في قضية فض اعتصام رابعة المتهم فيها 738 شخصا، بينهم قادة في جماعة الإخوان المسلمين.

كما قضت المحكمة ذاتها بمعاقبة أكثر من 650 شخصا آخرين بالسجن لمدد متفاوتة.

وحثت باشلي محكمة النقض المصرية على إلغاء أحكام الإعدام الجماعية التي صدرت بعد "محاكمة غير عادلة"، وفق المسؤولة الأممية.

وقالت باشلي في بيان إنه إذا نفذت أحكام الإعدام فسيمثل ذلك "إجهاضا جسيما للعدالة لا سبيل لإصلاحه".

وأضافت أن المتهمين حرموا من حقهم في أن يكون لكل منهم محاميه الخاص ومن تقديم الأدلة، في حين أن "النيابة لم تقدم أدلة كافية لإثبات جرم كل فرد على حدة".

كما انتقدت ميشال باشلي قانونا يمنح حصانة قضائية لقيادات أمنية مصرية. 

المصدر : الجزيرة,رويترز