جلهم بيد النظام.. 198 قضوا تعذيبا بسوريا

اعتصام سابق أمام الممثلية الأممية ببيروت يستحضر أوضاع التعذيب والإذلال بسجون الأسد (الأوروبية)
اعتصام سابق أمام الممثلية الأممية ببيروت يستحضر أوضاع التعذيب والإذلال بسجون الأسد (الأوروبية)
قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إنها وثقت وفاة 198 شخصا بسبب التعذيب في سوريا في أغسطس/آب، 194 منهم على يد قوات النظام السوري.

وأشار التَّقرير إلى استمرار نهج التعذيب في سوريا "بشكل نمطي آلي وعلى نحو غاية في الوحشية والسادية، وقد حمل في كثير من الأحيان صبغة طائفية وعنصرية، ولا سيما في مراكز الاحتجاز التابعة لقوات النظام السوري الذي كان ولا يزال المرتكب الأبرز والرئيس لجريمة التعذيب".

وفي الشهر الماضي، قالت الشبكة في تقرير آخر إن النظام أقر بوفاة 836 شخصا من أصل مئات آلاف المعتقلين عنده، وأبلغ ذويهم بالأمر.

وتقول مصادر في المعارضة السورية إن هناك ما لا يقل عن 500 ألف معتقل في سجون النظام.

وطالب التقرير الصادر أمس النظام السوري بفتح تحقيق فوري في جميع حالات الوفاة داخل مراكز الاحتجاز، وأكَّد ضرورة تعليق أحكام الإعدام كافة لأنها صادرة بناء على اعترافات مأخوذة تحت التعذيب الوحشي، وطالب بالسماح الفوري لدخول لجنة التحقيق الدولية المستقلة واللجنة الدولية للصليب الأحمر وجميع المنظمات الحقوقية الموضوعية إلى مراكز الاحتجاز، واتخاذ إجراءات فورية لوقف أشكال التعذيب كافة. 

المصدر : الجزيرة