بعد الاعتقال والضرب.. إسرائيل تفرج عن متضامن أميركي

قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت فرانك رومانو بتهمة عرقلة أعمال جرافة عسكرية الجمعة الماضي (ناشطون)
قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت فرانك رومانو بتهمة عرقلة أعمال جرافة عسكرية الجمعة الماضي (ناشطون)

أفرجت شرطة الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الاثنين عن المتضامن الأميركي الفرنسي فرانك رومانو بكفالة مالية بلغت قيمتها نحو ثلاثمئة دولار.

وقد وصل الناشط الحقوقي فور الإفراج عنه إلى خيمة الاعتصام المقامة داخل تجمع الخان الأحمر البدوي شرقي القدس المحتلة.

وأكد رومانو لدى استقباله من قبل الناشطين الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب، استمراره في الدفاع عن سكان التجمع ضد قرار التهجير القسري وهدم منازلهم، الذي قضت به المحكمة الإسرائيلية مطلع الشهر الجاري.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت رومانو بتهمة عرقلة أعمال جرّافة عسكرية الجمعة الماضي.

وذكرت شبكة قدس الإخبارية نقلا المتضامن الغربي أن جنود الاحتلال اعتدوا عليه بالضرب، مضيفا "رفضت التوقيع والموافقة على الإبعاد من فلسطين المحتلة، وسأبقى إلى جانب الفلسطينيين في الخان الأحمر دائما".

وكانت الأمم المتحدة وحكومات أوروبية عدة ومنظمات غير حكومية تدخلت لمنع هدم قرية الخان الأحمر، معتبرة أنه سيتيح توسيع المستوطنات الإسرائيلية وقطع الضفة الغربية إلى قسمين، وهو ما يمنع في المستقبل قيام دولة فلسطينية متصلة.

المصدر : الجزيرة