إدانة لاستهداف "التحالف" محطة إرسال لإذاعة الحديدة

الحديدة تتعرض لقصف شبه يومي من طائرات التحالف السعودي الإماراتي (رويترز)
الحديدة تتعرض لقصف شبه يومي من طائرات التحالف السعودي الإماراتي (رويترز)

دانت نقابة الصحفيين اليمنيين استهداف التحالف السعودي الإماراتي محطة الإرسال الإذاعي الخاصة بإذاعة الحديدة، والذي خلف أربعة قتلى مدنيين.

وأعربت النقابة عن استنكارها لاستمرار استهداف وسائل الإعلام، وحمّلت التحالف السعودي الإماراتي المسؤولية. وكانت الغارة قد أسفرت عن مقتل مهندس الإرسال الإذاعي واثنين من الحراس وأحد المزارعين.

وعلى ذكر قصف الأعيان المدنية، دعت صحيفة واشنطن بوست في افتتاحيتها الكونغرس الأميركي -الذي سيصوت هذا الأسبوع بشأن استمرار الدعم الأميركي للتحالف السعودي الإماراتي في اليمن- إلى رفض تمرير استئناف هذا الدعم، من أجل حماية المدنيين في اليمن.

وقالت الصحيفة إن تأكيد إدارة ترامب للكونغرس أن السعوديين وحلفاءهم يبذلون كل ما في وسعهم للحد من مخاطر سقوط ضحايا مدنيين، وتسهيل تسليم المساعدات الإنسانية، هو أمر يخرق القيود التي وضعها الكونغرس.

وأوضحت أن سلوك السعودية والإمارات يتنافى مع تقارير المحققين الدوليين والمنظمات الحقوقية، التي أثبتت أن هناك قليلا من الأدلة على أي محاولة من جانب أطراف النزاع لتقليل عدد الضحايا المدنيين.

وتساءلت الصحيفة عما إذا كان التحالف السعودي الإماراتي -ومن خلفه الإدارة الأميركية- يريد فعلا السير في عملية السلام التي تدعمها الأمم المتحدة في اليمن.

المصدر : الجزيرة