وسط فضائح.. البابا يعزل قسا لتحرشه جنسيا بأطفال

البابا فرانشيسكو أثناء زيارته تشيلي في يناير/كانون الثاني الماضي (رويترز)
البابا فرانشيسكو أثناء زيارته تشيلي في يناير/كانون الثاني الماضي (رويترز)

عزل البابا فرانشيسكو قسا تشيليا يخضع للتحقيق في قضية تتعلق بالتحرش الجنسي بالأطفال وسط فضيحة تحرش متنامية هزت الكنيسة الكاثوليكية.

ونقلت صحيفة إيل ميركوريو عن أبرشية سانتياغو أن البابا فرانشيسكو قرر عزل القس كريستيان بريشت بانادوس.

وبريشت هو الرئيس السابق لجماعة حقوق الإنسان التابعة للكنيسة والتي طالبت في الثمانينيات الدكتاتور السابق أوغوستو بينوشيه بإنهاء التعذيب في تشيلي.

ويأتي اتهام القس ذائع الصيت بالتحرش الجنسي في إطار التحقيق في ادعاءات ضد أعضاء جماعة دينية.

ويأتي قرار البابا فرانشيسكو في الوقت الذي داهمت فيه شرطة تشيلي مكاتب كنسية في أنحاء البلاد بحثا عن أدلة على أن مسؤولين كنسيين أخفوا قضايا التحرش عن السلطات.

وتواجه الكنيسة الكاثوليكية التشيلية حالة اضطراب منذ زيارة البابا مطلع السنة وازدياد التحقيقات التي يجريها القضاء وعددها 119 بشأن تعديات جنسية مفترضة ارتكبها عناصر في الكنيسة على قاصرين وبالغين منذ ستينيات القرن الماضي.

وخلال رحلة إلى تشيلي في يناير/كانون الثاني الماضي دافع البابا فرانشيسكو بقوة في البداية عن عدد من الأساقفة المتهمين، ثم غير رأيه ووافق على استقالة عدد كبير منهم في إطار هذه الفضيحة. 

المصدر : وكالات