أمهات مخطوفي عدن يناشدن كشف مصير أبنائهن

من نشاط احتجاجي سابق للرابطة (الجزيرة)
من نشاط احتجاجي سابق للرابطة (الجزيرة)

طالبت رابطة أمهات المخطوفين في محافظة عدن الحكومة اليمنية ووزير داخليتها أحمد الميسري، الكشفَ عن مصير العشرات من المختفين قسريا والمعتقلين تعسفياً والإفراج الفوري عنهم، ومحاسبة المتسببين في إخفائهم وتعذيبهم.

ورفعت أمهات وأبناء وزوجات المخطوفين أثناء وقفة احتجاجية أمام منزل وزير الداخلية في عدن، لافتات تطالب المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية والمحلية والأمم المتحدة بالمساعدة في الكشف عن مصير المختفين والتوصل إلى معلومات عنهم.

وقالت رابطة الأمهات إنه رغم الإفراج عن أكثر من ستين مواطنا اعتقلوا تعسفيا واختفوا قسريا، وأصدرت النيابة أوامر بالإفراج عنهم، فإن 29 منهم ما زالوا مخفيين من قبل التشكيلات المسلحة التابعة للإمارات في محافظة عدن. 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت رابطة أمهات المختطفين في اليمن إن مليشيا الحوثي مستمرة في حملات اختطاف وصفتها بالممنهجة ضد المدنيين وتعرضهم للإخفاء القسري والتعذيب النفسي والجسدي الشديدين داخل سجونها.

حمّلت رابطة أمهات المختطفين في اليمن الحكومة الشرعية برئاسة عبد ربه منصور هادي، وقوات أمنية موالية للإمارات، مسؤولية استمرار حالات الاختطاف والإخفاء القسري لناشطين ومواطنين في المدينة.

المزيد من حريات
الأكثر قراءة