أميركا: دعاوى قضائية ضد حظر مواطني دولة مسلمة

متظاهرون ينددون بتأييد المحكمة العليا الأميركية قرار حظر السفر الذي فرضه ترامب (رويترز )
متظاهرون ينددون بتأييد المحكمة العليا الأميركية قرار حظر السفر الذي فرضه ترامب (رويترز )

بدأ تحالف يضم عددا من شركات المحاماة ومجموعات الدفاع القانوني أول تحد قانوني ضد قرار إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخاص بمنع دخول مواطني بعض الدول ذات الأغلبية المسلمة الولايات المتحدة.

ورفع 36 مُدعيا قضية ضد إدارة ترامب، بعد تأييد المحكمة العليا الأميركية، في يونيو/حزيران الماضي، قرار حظر السفر الذي فرضه ترامب استنادا إلى اتفاق القرار مع نطاق السلطات الرئاسية، بموجب قانون الهجرة الأميركي.

ورفع الدعوى مواطنون أميركيون ومقيمون دائمون شرعيون في الولايات المتحدة، إضافة إلى عدد من الرعايا الأجانب من إيران وليبيا والصومال وسوريا واليمن.

وقالت سيرين شيبايا من جماعة "مسلم أدفوكيتس" الحقوقية الأميركية المعنية بالمسلمين "إن الهدف من الدعوى هو شن هجوم على قرار الحظر الذي يسمح بالحصول على إعفاءات لبعض الحالات وبحث سبل الحصول على تلك الإعفاءات".

وأوضحت أن الدعوى تناقش فشل إدارة ترامب في تقديم أي نوع من التوجيه أو آلية الاستفادة من تلك الإعفاءات، حيث فشلت في إتاحة وسيلة لتقديم وثائق من يطلب الحصول على إعفاء، كما تم ترك الكثير من مسار الحصول على الإعفاء للمسؤولين القنصليين".

وذكرت أن أحد المسؤولين القنصليين وصف العملية الحالية بأنها "تزوير إثر مطالبة المسؤولين برفض أكبر عدد ممكن من حالات الإعفاء، ويمكن منح إعفاء لبعض المتضررين من قرار الحظر إذا كان الفرد قادرًا على إثبات مشقة مضنية إذا تم رفض دخوله للولايات المتحدة، أو أنه لا يشكل تهديدًا للأمن القومي للبلاد، ومن المصلحة الوطنية السماح له بدخول البلاد".

وبحسب منظمة كير الأميركية، لا توجد إجراءات رسمية للتقدم بطلب الإعفاء، كما لا يتوفر نموذجا على الإنترنت لتعبئته.

المصدر : وكالة الأناضول