في حملتها ضد قناة.. إسرائيل تعتقل صحفيين فلسطينيين

جنود إسرائيليون يعتقلون في وقت سابق صحفيا فلسطينيا (أسوشيتد برس)
جنود إسرائيليون يعتقلون في وقت سابق صحفيا فلسطينيا (أسوشيتد برس)

ميرفت صادق-رام الله

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الاثنين أربعة صحفيين فلسطينيين يقدمون خدمات إعلامية لصالح قناة القدس الفضائية، بعد اقتحام منازلهم في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية.

وأفادت مصادر محلية أن الاحتلال اعتقل مدير قناة القدس في رام الله الصحفي علاء الريماوي بعد اقتحام منزله في حي المصايف بالمدينة، ومصادرة سيارته.

وخلال اعتقاله وقعت مواجهات بين جنود الاحتلال وشبان فلسطينيين، استخدم فيها الاحتلال قنابل الصوت والغاز لتفريقهم.

وقالت عائلة الصحفي محمد علوان -الذي يعمل مراسلا- إن قوة من جيش الاحتلال اعتقلته في عملية خاطفة من منزله بحي "سطح مرحبا" جنوب المدينة، وصادرت كاميرا خاصة به وحاسوبه وهاتفه قبل أن تقتاده إلى جهة غير معلومة. وذكرت عائلته أن قوات الاحتلال سلمتها أمر باعتقاله بحجة "تلقي أموال من حركة حماس".

وأفادت مصادر محلية بأن الاعتقالات استهدفت أيضا المصورين قتيبة حمدان من بلدة بيتونيا وحسني نجاص من قرية خربثا غرب مدينة رام الله، بعد تفتيش منزليهما.

وكانت سلطات الاحتلال قد حظرت مطلع يوليو/تموز الجاري عمل قناة القدس الفضائية في الأراضي المحتلة عام 1948 وفي مدينة القدس، وذلك بعد اعتقال مراسلها وثلاثة عاملين في الشركة المزودة لخدماتها الإعلامية، والتحقيق معهم لساعات.

واستند الحظر على قرار صادر عن وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان في الثالث من الشهر الجاري، بموجب ما يسمى قانون "مكافحة الإرهاب" لعام 2016، قضى بحظر فضائية القدس بعد تصنيف نشاطها "عملا إرهابيا"، على حد وصف القرار.

وفي أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي 2017، استهدف الاحتلال الإسرائيلي مكاتب قناة القدس الفضائية وعدة قنوات وشركات إعلامية أخرى، وقرر إغلاقها في مناطق الضفة الغربية بدعوى "نشر مواد تحرض على تنفيذ عمليات ضد إسرائيل". 

المصدر : الجزيرة