ووتش: تسليم إنقاذ المهاجرين لليبيا وصفة موت

أكثر من 1100 مهاجر لقوا حتفهم في المتوسط منذ رفع أوروبا يدها عن الإنقاذ وإيكالها لليبيين (غيتي)
أكثر من 1100 مهاجر لقوا حتفهم في المتوسط منذ رفع أوروبا يدها عن الإنقاذ وإيكالها لليبيين (غيتي)

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن تسليم مسؤولية إنقاذ المهاجرين في البحر الأبيض المتوسط إلى قوات حرس السواحل الليبي وصفة لخسائر أكبر في الأرواح.

وأشارت المنظمة إلى أنه في خطوة مؤسفة، اعترفت رسميا المنظمة البحرية الدولية التي أسستها الأمم المتحدة في يونيو/حزيران الماضي بإعلان ليبيا عن منطقة واسعة للبحث والإنقاذ، رغم قدرة قوات حرس السواحل الليبي المحدودة والمصير المعروف للذين عادوا إلى ليبيا.

وكانت سفن الإنقاذ التابعة للاتحاد الأوروبي قد علقت منذ يونيو/حزيران الماضي عملها في المياه الدولية قبالة سواحل ليبيا، كما منعت الحكومة الإيطالية سفن الإنقاذ التابعة لمنظمات دولية غير حكومية أو اللاجئين الذين جرى إنقاذهم من البحر، من الرسو على سواحلها.

وأوضحت المنظمة أن عدد القتلى في وسط المتوسط -بين ليبيا وتونس من جهة وإيطاليا ومالطا من جهة أخرى- ارتفع حتى مع انخفاض المغادرة من ليبيا بشكل كبير، منذ الأول من يناير/كانون الثاني، إلى أكثر من 1100، وفقا للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. 

المصدر : وكالة الأناضول