تركيا تحذر ألمانيا من "العنصرية" بعد اعتزال أوزيل

مسعود أوزيل شكا من معاملته بعنصرية بعد ظهوره في صورة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الأناضول)
مسعود أوزيل شكا من معاملته بعنصرية بعد ظهوره في صورة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الأناضول)

قال مسؤول تركي بارز إنه يعتزم توجيه دعوة لعدد من المؤسسات والشخصيات الألمانية لاتخاذ موقف تجاه الخطابات العنصرية التي تعرض لها اللاعب الألماني من أصول تركية، مسعود أوزيل.

وكشف المفتش العام التركي شرف مالقوج -خلال فعالية بأنقرة- عن أنه يعتزم إرسال رسائل إلى الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، والبرلمان واتحاد كرة القدم، وبعض المؤسسات في ألمانيا، وأنه سيدعو لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الألماني وعدد من المؤسسات والشخصيات التي تعتني بحقوق الإنسان بألمانيا "لاتخاذ موقف إزاء الخطابات العنصرية التي تعرض لها أوزيل".

وتتبع مؤسسة التفتيش العام التركية للبرلمان ومهمتها التحقق من التزام إدارات الدولة بالعمل وفق القوانين وبما يتناسب مع حقوق الإنسان.

ووصف مالقوج ما تعرض له أوزيل –المتوج مع المنتخب الألماني بطلا لكأس العالم 2014- بأنه تمييز وعنصرية تخالف مبادئ حقوق الإنسان.

وقدم شكره لأوزيل على الموقف الذي اتخذه مخاطبا إياه بالقول "لا تحزن، في النهاية سينتصر الخير والقيم الإنسانية".

ويوم الأحد أعلن أوزيل، لاعب أرسنال الإنجليزي، اعتزاله اللعب على المستوى الدولي، بسبب غياب الدعم من الاتحاد الألماني لكرة القدم والدعاية اليمينية المتطرفة في الإعلام الألماني ضده، فضلا عن معاملته بعنصرية بعد ظهوره في صورة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مايو/أيار الماضي.

المصدر : وكالة الأناضول