في أحدث التغييرات.. إثيوبيا تتجه للتعددية واحترام الحقوق

آبي أحمد أجرى سلسلة من التغييرات الكبرى منذ توليه السلطة في بلده (رويترز)
آبي أحمد أجرى سلسلة من التغييرات الكبرى منذ توليه السلطة في بلده (رويترز)

دعا رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد إلى إقامة ديمقراطية متعددة الأحزاب، واحترام حقوق الإنسان وسيادة القانون، فيما يمكن وصفه بأحدث التغييرات الكبرى التي يشهدها البلد.

ونقل عنه مدير مكتبه فيتسوم أريجا القول إنه "في ضوء الوضع السياسي الحالي ما خيار سوى تطبيق ديمقراطية تعددية تدعمها مؤسسات قوية تحترم حقوق الإنسان وسيادة القانون".

وأضاف أريجا أن الأحزاب التي اجتمعت مع آبي أحمد يوم أمس رحبت بالإصلاحات السياسية التي قادها رئيس الوزراء، وعبرت عن رغبتها في إدخال تعديلات على قوانين الانتخابات التي من المقرر إجراؤها عام 2020.

وتسمح إثيوبيا بالمنافسة بين الأحزاب، لكن كل المقاعد في البرلمان يشغلها حزب الجبهة الديمقراطية الثورية الشعبية الإثيوبية الذي يتولى السلطة منذ عام 1991 في البلد الذي يبلغ عدد سكانه مئة مليون نسمة.

كما يتحكم الائتلاف الحاكم في اقتصاد البلد الأسرع نموا بين بلدان أفريقيا جنوب الصحراء على مدى السنوات العشر الماضية.

لكن آبي أحمد أجرى منذ توليه منصب رئيس الوزراء في أبريل/نيسان إصلاحات عدة تضمنت إطلاق سراح السجناء السياسيين وتخفيف قبضة الحكومة على الاقتصاد وتحقيق السلام مع إريتريا المجاورة. 

المصدر : رويترز